• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م
2017-01-17
روح الشهيد وروح الوطن
2017-01-16
الخليج.. رجال الحزم
2017-01-12
شهداء الخير
2017-01-11
تفجير قندهار ضد الخير
2017-01-09
الإرهابي المريض!
2017-01-05
قوة الخير
2017-01-04
محمد بن راشد.. يا وجه الخير
مقالات أخرى للكاتب

تحرير «ذوباب» انتصاران وأكثر

تاريخ النشر: الأحد 08 يناير 2017

تحرير منطقة «ذوباب» الساحلية من المليشيات الانقلابية في اليمن انتصاران وأكثر، فالأول هو انتصار بتحرير واستعادة أرض يمنية لتكون تحت حكم الشرعية، والآخر هو انتصار للجيشين اليمني والإماراتي، فقد جاء هذا الانتصار بقيادة إماراتية لقوات التحالف وقوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية، كما أن الجنود اليمنيين المشاركين في العملية هم جنود تدربوا على أيدي قوات الإمارات المسلحة.. وهذا هو دورنا الحقيقي، فنحن في اليمن لتقديم المساعدة الحقيقية للأشقاء.

قيادة قواتنا المسلحة في اليمن لقوات التحالف العربي في عملية تحرير «ذوباب» بلا شك كان لها دورها في تحقيق الانتصار، ومشاركة قوات يمنية مدربة على أيدي قواتنا المسلحة في تحرير «ذوباب» لها دلالاتها المهمة، أهمها نجاح الإمارات في المساهمة في تأهيل جيش يمني نظامي واحترافي وقادر على تحقيق الانتصارات، وهذا يعني أن اليمنيين لن يحتاجوا مستقبلاً إلى من يحارب عنهم، فقد أصبحوا قادرين على الانتصار، كما كانوا طوال تاريخهم الطويل، ونحن اليوم نساعدهم على التدريبات الحديثة ليحققوا بأنفسهم الانتصار، فهذه أرضهم واليمن وطنهم وهم الأحق بالانتصار والشعور بفخر النصر وهزيمة المعتدي.

أما أهمية تحرير «ذوباب»، فبالإضافة إلى أنها صفعة قوية لمليشيات الحوثي وصالح، فإن أهميتها تكمن في أن طرد الحوثيين سيمنع تهديد مضيق باب المندب الذي يبعد 40 كيلومتراً عن منطقة «ذوباب» الساحلية.

وهذا الانتصار يؤكد أن التحالف العربي ملتزم ومصمم على حماية الملاحة البحرية في مضيق باب المندب، وتحرير «ذوباب» يأتي في إطار أهداف التحالف لحماية هذا الشريان التجاري الاستراتيجي لكافة دول العالم، كما أن تحرير «ذوباب» يكتسب أهمية استراتيجية، حيث إنه يسهل من عملية تحرير ميناء المخا الذي يبعد عن «ذوباب» 46 كلم فقط، مما يعزز قدرة التحالف على تأمين كامل السواحل اليمنية على البحر الأحمر.

كما تكمن أهمية هذا الانتصار في أنه سيبعد الانقلابيين عن السواحل اليمنية، وبالتالي سيحد من قدراتهم على تهريب الأسلحة والمتاجرة بقوت أبناء اليمن، ويقلل بشكل كبير أي تهديدات لمضيق باب المندب.

أخيراً.. رسالة نوجهها لجنودنا البواسل، الأبطال الذين نفخر بهم في أرض المعركة وهم يقفون كتفاً بكتف مع أشقائهم اليمنيين ليحرروا اليمن من الانقلابيين ويعيدوا الشرعية إليها، نقول لهم، لقد حققتم النصر تلو النصر، وقدمتم الغالي والنفيس من أجل وطنكم وأمتكم.. فشكراً لكم، شكراً لكم، فلقد ضحيتم وما زلتم تقدمون التضحيات الكبيرة، وتحققون الانتصارات الكبيرة التي لن ننساها أبداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا