• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م
2018-05-21
اللهم إني صائم
2018-05-13
نجم الجماهير
2018-05-06
الرقم الأصعب
2018-04-29
راية العرب
2018-04-22
ديدن الهلاليين
2018-04-15
ريمونتادا
2018-04-08
أبطال بلا أوطان
مقالات أخرى للكاتب

تمكين المرأة

تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2018

في الإمارات حكومة تضم 32 وزيراً، إضافة إلى رئيسها، من بينهم تسع سيدات، بما يعادل نسبة 28% من عدد الوزراء، وهذا العدد لم يأتِ من فراغ، بل جاء من إيمان القيادة الإماراتية، بأن تمكين المرأة، هو تمكين للرجل وتمكين للمجتمع والوطن.

ومن يزور الإمارات يجد العنصر النسائي متواجداً منذ بوابة المطار، وحتى معظم تفاصيل الحياة، وشخصياً تعلمت من جد واجتهاد وطموح وحنكة بعض السيدات الإماراتيات اللواتي تعلمن في مدرسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وهناك سيدات نفتخر بأنهن عربيات إماراتيات أمثال الشيخة بدور القاسمي، والوزيرات نورة الكعبي، وعهود الرومي، وشمة المزروعي، وريم الهاشمي، وهناك سيدات تعاملت معهن على مدى سنوات، ولمست مدى إبداعهن، أمثال منى غانم المري مديرة المكتب الإعلامي لحكومة دبي، التي لن يعرف حجم عملها وتميزها وطموحها، سوى من عمل معها، وأيضاً منى أبوسمرة رئيسة تحرير البيان، وهند العتيبة من أبوظبي للإعلام، وعائشة بنت بطي بن بشر، وندى عسكر النقبي، ونجلاء العوضي، وعلياء الياسي، ومنى حارب، وغيرهن الكثير من السيدات اللواتي أسهمن في نهضة الإمارات، حتى باتت دولة منافسة على صعيد العالم، وفي شتى المجالات.

ويوم الجمعة الماضي تشرفت بتقديم حفل افتتاح دورة الألعاب الرابعة للأندية العربية للسيدات في الشارقة، بمشاركة 69 نادياً من 17 دولة، من بينها دول تشارك للمرة الأولى، مثل جيبوتي والصومال، وسط حضور قيادي كبير، إن كان من الإمارات بتواجد الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، والشيخ خالد بن أحمد رئيس اللجنة العليا المنظمة، ووزير الرياضة المصري، والشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، والشيخة حياة آل خليفة، والأميرة ريما بنت بندر آل سعود، والأميرة هيفاء آل سعود، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، وعدد كبير من القيادات التي آمنت أن المرأة شريكة في الإنجاز وشريكة في صناعة المستقبل، وأن البطولة ليست فقط من سيفوز على من، بل هي وسيلة لجعل الرياضة أسلوب حياة، ووسيلة لتغيير مفاهيم في المجتمع، ووسيلة لتغيير النظرة النمطية لرياضة المرأة وللمرأة بشكل عام، وهو ما يجب أن نشكر عليه، قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وصاحبة فكرة بطولة الأندية العربية وداعمتها وراعيتها، فلها وللجنة المنظمة كل الشكر والتقدير والامتنان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا