• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
2017-09-24
أبو الطموح
2017-09-17
وماذا بعد؟
2017-09-10
لك الله يا الأبيض
2017-09-04
عيدية المنتخب
2017-08-30
السوبر السعودي في أبوظبي
2017-08-20
أبوظبي الرياضية والكلاسيكو
2017-08-13
ختامها... مش !!!
مقالات أخرى للكاتب

احتراف عموري

تاريخ النشر: الأحد 16 يوليو 2017

سبق أن كتبت هنا تحديداً بأن هناك أكثر من لاعب عربي مؤهل للاحتراف في أفضل أندية أوروبا وليس في أندية الوسط أو المؤخرة أمثال الإماراتي عموري والسوري عمر السومة، فهما يتصفان بكل ما تعنيه كلمة نجم من معنى.

وبالطبع ليس هناك بطولة للأندية أقوى أو أحلى أو أكثر متابعة جماهيرية في العالم من بطولة أندية أوروبا التي طلب أحد المشاركين فيها، وهو نادي نيس الفرنسي استعارة عموري مع أفضلية الشراء بعشرة ملايين يورو ومجرد تفكير نادٍ أجنبي بلاعب عربي والتقدم جدياً لضمه، فهي شهادة باللاعب وبالنادي الذي يلعب فيه وبالبلد التي يمثلها، وهي الإمارات.

أما لماذا رفضت إدارة العين الطلب ولماذا شاهدنا ردود فعل متباينة على «السوشيال ميديا» وهاشتاجات على تويتر مثل #نطالب_باحتراف_عموري، فهذه أمور بديهية في عالم كرة القدم والنقاشات جزء لا يتجزأ من هذه اللعبة، وأنا شخصياً أتمنى أن أرى عموري وغيره من نجومنا العرب يلعبون في أقوى بطولات ودوريات العالم وليس اليابانيون أو الكوريون الجنوبيون أو الأستراليون أفضل منا وإن كان لاعبوهم قد هضموا مسألة الاحتراف الخارجي بكل ما فيها وتعاملوا معها كما يجب التعامل معها.

ويجب أن نعترف بأن الرواتب الخيالية والدلال الذي يحظى به نجوم الكرة عندنا وخاصة في الخليج لا يشجعهم على الاحتراف الخارجي، وهذا لا يعني أنهم جميعاً لا يريدون ذلك، بل هناك نجوم سعوا ويسعون للاحتراف أمثال علي الحبسي ومحمد صلاح والنني وعشرات سبقوهم وعشرات سيلحقون بهم، ولكني أتحدث عن منطقة الخليج ومصر تحديداً وليس عن لاعبي تونس والجزائر والمغرب وبدرجة أقل لاعبي الأردن وسوريا والعراق الذين تختلف ظروفهم كلياً، ولهذا نجح كثيرون منهم خارجياً وتركوا بصمتهم حتى في دوري أبطال أوروبا كما فعل الجزائري مادجر ولكن لاعبي الخليج ومصر لم يتركوا بصمتهم في أوروبا باستثناء صلاح والنني مؤخراً إضافة لنجاح علي الحبسي مع الأندية التي لعب معها.

وأعتقد أن العين لا يقف عند أي لاعب مهما كان حجم هذا اللاعب، ولهذا فأنا متأكد من أن العين يمكن أن يسمح لعموري بالاحتراف الخارجي عندما يأتي العرض المناسب للجميع في الوقت المناسب للجميع.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا