• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
2017-09-18
القضية = صفر!
2017-09-04
«16» شارع المستقبل
2017-08-28
ليست تحصيل حاصل!
2017-08-21
الأسطورة!
2017-08-14
وماذا عن السوبر المصري؟
2017-08-07
باي باي يا عرب
2017-07-31
التجربة الوحداوية
مقالات أخرى للكاتب

هلالك عيناوي

تاريخ النشر: الإثنين 11 سبتمبر 2017

عندما يتجدد اللقاء الليلة بين العين «زعيم الكرة الإماراتية» والهلال «زعيم الكرة السعودية» في استاد الملك فهد لتحديد أيهما الأحق بمواصلة مشواره نحو نصف النهائي الآسيوي، فإن أحداً لا يتوقع نتيجة تلك المواجهة، لاسيما بعد انتهاء مباراة الذهاب بأول تعادل سلبي، في تاريخ لقاءات الفريقين في دوري أبطال آسيا.

وإذا كان الهلال يعوّل على الدفعة المعنوية التي تعيشها الكرة السعودية بعد التأهل المستحق لمونديال روسيا، فإن العين يراهن على تفوق الكرة الإماراتية على شقيقتها السعودية في آخر لقاء بين منتخبي البلدين في تصفيات المونديال. ورغم فارق الجاهزية، إلا أن حلم استعادة ذكريات النهائي الآسيوي يراود الجماهير العيناوية التي تدرك تماماً أن المهمة صعبة، لكن غير مستحيلة.

***

انتهت مهمة «الأبيض» في تصفيات المونديال، ولم يعد أمامه إلا أن ينتظر 4 سنوات أخرى، لعل وعسى.

والمحصلة النهائية للمشاركة لا يمكن أن ترضي طموح أي مشجع لـ «الأبيض» الذي خسر 17 نقطة كاملة من 30 احتل بها المركز الرابع بفارق 6 نقاط كاملة عن منتخب أستراليا الفائز بالمركز الثالث بفارق هدفين عن المنتخب السعودي الذي رافق اليابان إلى المونديال الروسي.

والمؤسف أن المنتخب خسر نقاطاً مهمة من كل فرق المجموعة بلا استثناء «6 من أستراليا و3 من كل من اليابان والسعودية والعراق ونقطتين من منتخب تايلاند متذيل المجموعة»، ويجب ألا ننسى، ونحن نقيّم التجربة الإماراتية المونديالية أن المنتخب تأهل لتلك المرحلة لا لأنه تصدر المجموعة الأولى، بل باعتباره أحد أفضل 4 منتخبات في المركز الثاني، ولولا ذلك ما شارك الفريق في التصفيات النهائية.

ومن الظلم أن نلقي باللائمة على الأرجنتيني باوزا الذي قاد الفريق في آخر ثلاث مباريات فتعادل وكسب، وخسر المباراة الأخيرة أمام العراق في ظل غياب ما يقارب نصف عدد لاعبي التشكيلة الأساسية، وفي مقدمتهم عموري وعلي مبخوت وخميس إسماعيل وإسماعيل أحمد ومحمود خميس.

***

13 نقطة منحت سوريا المركز الثالث في المجموعة الأولى، و13 نقطة وضعت الإمارات في المركز الرابع بالمجموعة الثانية، وشتان الفارق ما بين الثالث والرابع.!

***

«المنتخب السعودي» فوق هام السحب.. وعوداً حميداً يا الأخضر

***

كلنا مع الأحمر السوري في مواجهة «الكنجارو».




[email protected]

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا