• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 29-03-2017 

عبث الحروب وما تفعله بالبشر

ما أقسى فعل الحروب، وما تفعله في البشر، يتساوى فيها القتيل والمشرد، فكل واحد حمل أوزارها، واحد إلى قبره، دافناً أسرارها معه، والآخر إلى أشطان غربته، مع نفس معطلة، لذا حتى
 28-03-2017 

رحى الحرب الإلكترونية

هل يمكن أن تقوم حروب جديدة لا تسفك فيها الدماء؟ وهل بمقدور شعب من الشعوب اليوم، وبعد أن أصبح ضمن منظومة القرية العالمية الصغيرة أن يجرد من سلاح المواصلات والاتصالات، ويصبح
 27-03-2017 

متفرقات

- الإرهاب اليوم يهرب إلى الأمام متخذاً قدمي العدائين الفرديين، بلا صوت للجماعة أو الأمة أو التنظيم، اليوم الفرد هو سائس الإرهاب الذي يظهر بوجهه البشع، وتنضوي الجماعة خلف حجاب أو
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 26-03-2017 

طريق السعادة مختلف

لدينا الكثير من الشباب في مجتمعنا الاستهلاكي، ممن يظلون يكدون على البنوك، وتروح نصف مشاهرتهم لها، وتظل البنوك تستاديهم لسنوات طوال، ولا يبدو أنها ستنتهي، وهم بالكاد يوفونها «حقها» المضاعف، وأرباحها
 25-03-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر- 2

ذلك العازف أصر أن يستقدمني إلى بيته في إجازته، ليفرح بتقديم وجبة عشاء صنعتها زوجته بطريقة استثنائية، كشأن أولئك الحبشيات الراقصات المزهرات في مسائنا، خادمات المعابد، المندفعات كعربات النار المقدسة، لهن
 24-03-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر -1-

في سنوات الدراسة الجامعية في أوائل الثمانينيات، استغللت إجازة الصيف، وقلت: لأذهب إلى اليمن وجيبوتي وإثيوبيا وتنزانيا ومنها إلى زنجبار، هكذا وحيداً من دون تخطيط، ومن دون رفيق، ولم تكن أيامها
 23-03-2017 

الرياضة.. وقت الفراغ

رياضة العربي غائبة إلى أن تفرضها الظروف، والعربي الرياضي غائب إلى أن تستدعيه المعضلات، وينتبه لنفسه، ويدرك أنه خلال سنوات طوال، وبرنامجه لم يتغير بكسله، وأنه لم يجد وقت فراغ ليمارس
 22-03-2017 

«أبو وجه ديجيتال»

هل يتساوى ذاك الصديق الأغبر الذي لعب معك في سكيك الحارة، وركضتما سوياً حفاة مرة، ومرة تحت المطر عراة، يوصل لبيتكم ما ترسله أمه لكم لتتطاعموا من غدائها، فتنقص «المقفلة» لقمة
 21-03-2017 

لو للحياة قلب أم.. ووجه أنثى

للسيدة الجليلة في عيدها باقة من ورد أكثر وأكبر، أكثر من الاعتذارات، وأكبر من الشكر، باقة من حب يليق بسيدة العالم.. تلك التي تحتضن البدايات البكر لكل الأشياء الجميلة في الحياة،
 20-03-2017 

سارقو ضحكة الحياة

من هو المسؤول عن غياب الضحكة من يومنا؟ هل نحن من يساهم في ذلك، بسبب عدم وعينا، وإفساح المجال للأحداث أن تفعل فعلها فينا، سواء كانت صغيرة أو كبيرة، دون أن
 19-03-2017 

متفرقات الأحد

- تسمية المنطقة الشرقية والغربية بمسمياتها القديمة يعيد لها كثيراً من الحضور في ذاكرة الأجيال الجديدة، ويعطيها كذلك كثيراً من الخصوصية، فتسمية المناطق الواقعة في الجهات الجغرافية موجودة في كثير من
 18-03-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر- -2

حاولت أن أقنع الأصدقاء أن مثل هذه البلدان هي حديثة العهد بالانفكاك من النظام الشرقي الذي كان الموظف يربط الملفات بخيط أحمر سميك، ويراكم الملفات في خزائن حديدية، ولابد وأن نعذرهم،
 17-03-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر - 1

من يمتهنون السفر تضيق بهم مرات المدن، ويظلون يبحثون عن أرض بكر أو زاوية بعيدة عن نظر العالم، لكن مشكلتهم كيف يقنعون أصدقاءهم في الذهاب معهم لتلك الأقاصي، فتجدهم يضعون شروطاً
 16-03-2017 

خميسيات

* «في سيارات سوداء أو دغماء يوم تشوفها في الشارع، تشعر أنك لابد وأن تتعوذ من الشر، توحي لك أنها خارجة للتو من حريقة، أو أن كراجها كان قريباً من المقبرة،
 15-03-2017 

تربية محاسبية

أنا أقول بصراحة لن يعتدل حال التعليم عندنا، وخاصة في المدارس الخاصة التي تكتظ بالطلبة، رغم أسعارها العالية، إلا إذا أكملوا كل الوظائف المتبقية في المدارس، وعينوا لها محاسبين، بدلاً من
صفحة 1 من 31  

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا