• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م
  01:43     اكثر من مئة مفقود قبالة سواحل ليبيا بعد غرق قارب    

ناصر الظاهري

  • كاتب عمود يومي في جريدة الإتحاد بعنوان ( العمود الثامن )
  • عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد
  • من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه الى الانكليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية .
  • تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس .
ناصر الظاهري
 21-09-2017 

خميسيات

يعني مرات بعضنا يدور على الغلط دورة، مثل ذاك الذي كان يريد أن يتشاطر، ويرمس بالعربي الفصيح، مقلداً أولئك الذين يراهم يظهرون في التلفزيونات كمحللين استراتيجيين، فبداها بعماها، حين قال مشكلاً،
 20-09-2017 

عاش بسّاماً.. سعيداً.. فرحاً - -2

مرة.. حكى لي عن قصة حدثت معه، وهو المشحونة حياته بالقصص والعبر، وله من العمر المديد ما يجعله قادراً على غربلتها وفلسفتها، واستنباط حكمتها، وتدوينها للناس كأجر وصدقة جارية، فذات مرة،
 19-09-2017 

عاش بسّاماً.. سعيداً.. فرحاً -1-

في دروب الحياة تصادف أشخاصاً يضيفون لرصيد تجربتك بُعداً، ويزيدون من معرفتك عمقاً، ويفتحون لك أفقاً كان غائماً مدّلهماً، يخرجون لك من جعبتهم إن التقيتهم أو هاتفتهم شيئاً جديداً ومدهشاً، شيئاً
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 18-09-2017 

لم يكن غير فيل!

ضمن ما درسناه بالجامعة في علم النفس، قصة تجربة وبحث أجري على نَفَر من معصوبي العينين، وجعلوهم يتحسسون جسد فيل، ويسجل كل شخص انطباعه، ومدى معرفته بذاك الشيء المحسوس الملموس، فوصف
 17-09-2017 

يحكى أن...

لا أدري من هو أول من قال تلك العبارة، لكن له الأجر والإحسان كلما عنّت على بالنا وقلناها، فالإنسان يفرح ما دام في ذاكرته أشياء تستحق أن تسترجع، وتعاد، وتحكى، وتنزل
 16-09-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر -2-

تتنوع أكلات الشعوب، فتشعر بأن وراءها تجارب كثيرة قبل أن تظهر بشكلها اليوم، فالمرء لا يحتاس، مثلما يحتاس مع الأكل الياباني، خاصة أنك لا تعرف أنه «نيء أو ناضي»، فأنا والمطعم
 15-09-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر - 1 -

تجربة أكل شعوب الدنيا في حد ذاتها سفر، وسفر طويل، ولعل من متعة تذوق ما تجود به أيدي شعوب جديدة عليك، قد تعجبك كيفما كانت، ولا تقدر إلا أن تقول «سو
 14-09-2017 

خميسيات

«رحم الله أيام البمب»! كان يفترض أن يكون عنوان مقالتي لليوم، وذلك بعد نشر تعميم داخلي كنّا نعتقد أنه مسرب من داخل «أدنوك» فيه تواقيع وفيه مهر ومغر، ويفيد بتقنين الهواء
 13-09-2017 

الضحكة الغائبة كحُرقة العطش

لماذا حين يلتقي الأصدقاء القدماء، أصدقاء المنازل الأولى، حيث الطين والرمل والماء وَالنَّخْل، والأبواب المشرعة منذ الفجر، وحتى الليل وهدأته وصوت السكون، أصدقاء الصفوف الأولى، زملاء المقاعد المدرسية الخشبية، رفقاء السنوات
 12-09-2017 

إعصار سبتمبر

دول العالم كلها، وأميركا أولها تضرّرت من أعمال العنف، والهجمات الإرهابية المريعة، والتي أصبحت تهدّد الإنسان، وحضارته اليوم، هذا العنف الذي قد يلبس أقنعة قديمة، وتاريخية، أو يلصق بجلباب الدين، أو
 11-09-2017 

يليق به.. وله الكثير

هكذا هو مقام العظماء عند الشعوب والأمم، مقام لا يسمو إليه كل أحد، ولا يناله إلا المجتهد الصابر، والكريم البار بشعبه وبلده، فالعظماء يبقون شهوداً على حاضر الوطن ومستقبله، وإنْ غابت
 10-09-2017 

متفرقات العام الدراسي

الْيَوْمَ يبدأ العام الدراسي لأولياء الأمور، فقد انتهت إجازتهم الصيفية، وفرحوا بأولادهم وعطلتهم، واستعدوا للجلوس خلف مقاعد الدراسة جنباً إلى جنب مع أولادهم في مراحلهم المختلفة، فعندنا التعليم للصغار والكبار، وهو
 09-09-2017 

تبعنا الظل.. فغاب الكل

على الرغم من أنها أشياء صغيرة، ولا تعد إلا من تفاصيل الأمور، لكن غالباً ما ندفع ضريبتها بخسارتنا لأشياء كبيرة، كان يمكن أن نتغاضى عنها في وقتها، وكان يمكن أن نصبر
 08-09-2017 

تذكرة.. وحقيبة سفر

- هذا صباحك يا تونس.. وهذه تباشيره، فكيفما وليت فَثَم وجه للحرية، وثَم نور يغمر محياك، وثَم معنى للحياة، ومعنى للسرور، ومعنى لدوام الحبور، ومعنى لشتائك القادم، ولصيفك المولي، ولخريفك المقبل
 07-09-2017 

خميسيات

«في ناس يسافرون، وينسون أنهم مسافرون، وبدلاً من الفرح الطاغي والظاهر عليهم، يبقون مغيظين في السفر على أبسط الأشياء، ويتنازعون، ويزعلون، ويضيعون سفرتهم، يا أخي.. اكتم الغيظ، واستمتع بالرحلة الجماعية، وخلّك
صفحة 1 من 42