• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

محمد البادع

  • رئيس القسم الرياضي.
  • ولد في مدينة العين عام 1978.
  • حاصل على بكالوريس (تقدير امتياز) في الإعلام والمعلومات والعلاقات العامة من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا عام 2003.
  • حاصل على جائزة راشد للتفوق العلمي، وتعطى هذه الجائزة للحاصلين على المرتبة الأولي في كل تخصص في مختلف الجامعات.
  • التحق بالعمل في الصحيفة عام 2002، وتدرج في المهنة من صحفي ميداني - مسـؤول ديسك - صحفي رئيس - مساعد رئيس القسم الرياضي- رئيس القسم.
  • حاصل على جائزة الصحفي المثالي في "الاتحاد" 2007.
  • حاصل على جائزة تريم عمران تريم لأفضل تحقيق صحفي لعام 2009-2010.
  • مرشح لجائزة الصحافة العربية عام 2009-2010.
  • عضو لجنة الاعلام الرياضي.
  • عضو في جمعية الإمارات للصحفيين.
محمد البادع
 22-02-2017 

ثمن الاحتراف!

منذ أيام، وعبر «أبوظبي الرياضية»، أطلق المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري، تصريحات نارية، خلال لقائه باللاعبين قبل المران، بعد أيام من الخسارة أمام الإنتاج الحربي.
وعلى الرغم من أن
 21-02-2017 

الرئيس العاشر!

لا شك أن وجود الشيخ سلمان بن إبراهيم بن خليفة، على رأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد حرك الكثير من المياه الراكدة، ونثر الحيوية في أوصال الاتحاد، والأهم أنه أبقى عرش
 20-02-2017 

«قَصَّةُ شَعر»!

لا أدري تحديداً متى تنتهي حرية المرء.. أعتقد أن ذلك يحدث عندما تبدأ تجاوز مدارها لتسطو على جزء ولو يسير من حريات الآخرين.. أدرك أن السمات الشخصية وضبط إيقاعها جزء من
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 19-02-2017 

صدارة ولكن!

جميل جداً أن يتصدر دوري الخليج العربي دوريات آسيا، في تصنيف الاتحاد الآسيوي، وأن نقتنص أربعة مقاعد كاملة في دوري الأبطال.. جميل أن نحصد تلك النقاط على الورق، وأن نسبق غيرنا
 16-02-2017 

الإمارات تجمعنا

هي دوماً تجمعنا.. صباح مساء، وفي كل لحظة نعبرها على أرض وطن الوفاء والاستثناء.. كل ما فيها بهي.. كل ما فيها رائع وخارق وغير مسبوق.. كل ما فيها تصوغه قلوب
 15-02-2017 

«عيش أيامك»!

الكلام الدبلوماسي، والعبارات المعتادة، من عينة «تناول الجانبان»، والتعاون المشترك، وغيرهما، يمكن قبولها والمرور عليها دونما اكتراث في السياسة، وهي إن نشرها أصحابها، فمن باب التوثيق ليس إلا، وهم يعلمون قبل
 14-02-2017 

الفارس «الخامس»!

حين رحل ماكيتي ديوب من الظفرة إلى الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية، وتبعه السوري خريبين إلى الهلال السعودي على سبيل الإعارة، قال الكثيرون إن الظفرة لم يعد فيه أحد، وإنه
 13-02-2017 

ألا ليت الشباب!

حين تتبعثر الأوراق ويختلط الحابل بالنابل، وتعم الأخطاء، ولا تستقر التشكيلة، وتكثر الغيابات وتنعدم الثقة بالنفس، فالأمر أكبر من اللاعبين والمدرب.. الأمر يعني أن شيئاً لم يعد كما كان، وأن مَن
 12-02-2017 

«بلنتي» دوجلاس

من يحب العين عليه أن يكتب عنه وله.. عليه أن يكاشف وأن يصارح، ولا مانع من أن يقول إن الأمور ليست على ما يرام، وإن المعضلة ليست في النقاط التي فقدها،
 08-02-2017 

«كلاسيكو».. «السعدي»

شهادتي في أخي وصديقي وزميلي يعقوب السعدي، رئيس قناة أبوظبي الرياضية «مجروحة»، ومحبتي له ولعمله وإبداعه وصوته ورؤيته، أجاهر بها في كل مكان، ومحبته لأبوظبي للإعلام وكل زاوية وركن فيها، يعرفها
 07-02-2017 

«الأبيض».. الذي نسيناه!

في بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة، رأينا ماذا تفعل المنتخبات بشعوبها.. كيف تضبط إيقاع الفرحة والحزن.. كيف تدفع الناس في الشوارع كالطوفان، في انتظار نصر قد يبدل الحال، ويحيي الآمال، ومع
 06-02-2017 

شكراً فاندرلي!

احتاج المستشار والمحامي عبدالله المزينة، عضو مجلس إدارة مركز دبي للرعاية الخاصة، إلى آلاف الكلمات، ليدلي بدلوه القانوني، عبر الزميلة «الخليج»، في مسألة فاندرلي لاعب النصر، ومطالبة العين باعتبار النصر خاسراً
 05-02-2017 

منتخب كل العرب

لا شيء وصل بالفراعنة إلى هناك.. إلى النهائي، سوى أن قدراً جميلاً ينتظرهم.. هم مبدعون بلا شك.. مثابرون قطعاً.. مجدون فعلاً.. لديهم الحضري ووحده يساوي الكثير.. بينهم صلاح وطارق حامد وأحمد
 02-02-2017 

العاطلون

سنظل نكتب عن اللاعبين الأجانب، كلما عبرنا «ميركاتو»، أو أقبلنا على واحد جديد.. يشغلني تكرار الأفكار، لكني أخيراً وجدتها طبيعية، فما حولنا يتكرر.. المهم ألا نستنسخ ما نقول وألا نتحايل على
 01-02-2017 

الحضري.. «جامايكا»!

من حق كارهي، وأيضاً محبي عصام الحضري، حارس مرمى المنتخب المصري، والملقب بالسد العالي، أن يقولوا إن به مساً من سحر، وإن حارسه «العفريت جامايكا» هو من يعينه على هذا التألق
صفحة 1 من 10  

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا