• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

محمد البادع

  • رئيس القسم الرياضي.
  • ولد في مدينة العين عام 1978.
  • حاصل على بكالوريس (تقدير امتياز) في الإعلام والمعلومات والعلاقات العامة من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا عام 2003.
  • حاصل على جائزة راشد للتفوق العلمي، وتعطى هذه الجائزة للحاصلين على المرتبة الأولي في كل تخصص في مختلف الجامعات.
  • التحق بالعمل في الصحيفة عام 2002، وتدرج في المهنة من صحفي ميداني - مسـؤول ديسك - صحفي رئيس - مساعد رئيس القسم الرياضي- رئيس القسم.
  • حاصل على جائزة الصحفي المثالي في "الاتحاد" 2007.
  • حاصل على جائزة تريم عمران تريم لأفضل تحقيق صحفي لعام 2009-2010.
  • مرشح لجائزة الصحافة العربية عام 2009-2010.
  • عضو لجنة الاعلام الرياضي.
  • عضو في جمعية الإمارات للصحفيين.
محمد البادع
 19-02-2018 

عودة بطل

بعض العائدين نعود معهم.. تحلو الحياة، كما لم تكن قبلاً.. ينثرون في طريق العودة تمائم الفرحة والبشر والتفاؤل، كما حدث في الإمارات أمس الأول، مع عودة الشيخ زايد بن حمدان بن
 18-02-2018 

اللعب بالنار

لم نكن يوماً بهذا الشكل الذي نراه.. لم تكن مدرجاتنا ساحات للنزال ولا للشحناء.. في كل الظروف، كانت الأمور تحت السيطرة، وكان أقصى ما بين الجماهير من هذا اللون البريء الذي
 07-02-2018 

مبخوت.. لا يكفي!

بالنظر إلى مباريات منتخبنا في بطولة «خليجي 23» بالكويت التي وصل إلى مباراتها النهائية بهدف وحيد أحرزه علي مبخوت من ضربة جزاء، وإلى قائمة الهدافين في دورينا، تبدو مشكلة الهداف الإماراتي
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 06-02-2018 

صفحة جديدة

صدر قرار مجلس الوزراء بتشكيل مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، وضم التشكيل نخبة من الأسماء التي لا يبدو وجودها في هذا التشكيل مصادفة أو تشريفاً،
 05-02-2018 

«فرعون العين»

ليس المهم فقط أن تفوز.. الأهم أن تنتصر.. أن تكون مختلفاً.. أن تكون أهلاً لثقة الجماهير خلفك.. أن تنتصر حتى في قراراتك وفي تحركاتك.. أن تأتي بلاعب مميز تفتش عنه هنا
 04-02-2018 

صباح العنابي

أحياناً تتلون الأجواء حولك بلون الأحداث.. يحدث ذلك مثلاً عندما يلعب المنتخب، فترى كل ما حولك «أبيض»، ويتجسد المنتخب ربما في كل ما يحيط بك، ويحدث أيضاً عندما تصادف الدوري إحدى
 01-02-2018 

«كات».. يريد أن يرحل!

البشر لا يحتكرون العبقرية ولا النجاح، وليس بإمكانهم ضمان تكرار نجاحاتهم وأن يبقوا على الدوام كما هم.. الناس تبدلها الأيام، والسيئ اليوم قد يصبح جيداً في الغد والعكس صحيح.. المهم في
 31-01-2018 

مؤامرة «الآسيوي»

رئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لن تمنعنا من القول إن الاتحاد لا يزال يسكنه أشخاص آخرون، ولا يزال الماضي يطل برأسه داخله، ولا يزال أناس رحلوا عنه،
 30-01-2018 

فرِّغُوهم أو سرِّحُوهم

ماذا تفعل إذا بقيت الأمور على حالها، رغم كل الصخب والسخط والضجيج والشكوى، ورغم آلاف السطور التي تمضي دونما فائدة.. ربما دون أن يقرأها أحد، لأنهم لو قرؤوها لتحركوا، بدلاً من
 29-01-2018 

بينالدو وضربة الجزاء

في مباراة المنتخب المصري أمام الكونغو التي تأهل منها الفراعنة إلى كأس العالم، كانت ضربة جزاء أهداها القدر للمصريين تساوي الدنيا كلها، واتجهت الأنظار إلى اللاعب الذي بإمكانه أن يتحمل كل
 28-01-2018 

الخطأ والحجر!

ليس بإمكان أحد منا أن يرمي آخر بحجر، فالأخطاء تطال الكل.. جميعنا مذنبون، وما وصل إليه حال الساحة الرياضية في الفترة الأخيرة مسؤولية مشتركة، ولا أدري سر هذه الحالة من
 05-01-2018 

«نبغيها» يا «الأبيض»

لم يصعد «الأبيض» إلى نهائي البطولة الخليجية، إلا وحقق كأسها.. حدث ذلك مرتين.. في «خليجي 18» بالإمارات، وكانت على حساب عُمان التي نواجهها اليوم، وفي «خليجي 21» بالبحرين، واليوم ها نحن
 04-01-2018 

للأمام يا«الأبيض»

وصل «الأبيض» إلى المباراة النهائية.. وصل بالإصرار وبالإرادة وبجماهيره التي زحفت خلفه ورسمت أروع مشهد هنا في الكويت.. في مباراة منتخبنا والعراق أمس الأول، شعرنا أننا في أبوظبي.. تلك الوجوه أعرفها
 03-01-2018 

كأس الخليج والأجانب!

لا مكان لأجانب في ملعب كأس الخليج، إلا من خلال الحكام.. نعم المدربون جميعهم أجانب، إلا مدرب العراق، ولكن هؤلاء خارج الملعب، ولا أدري لماذا يظل الحكام في البطولة الخليجية
 02-01-2018 

زايد معنا

أمس بدأنا عام زايد.. عام الوفاء لساكن القلوب.. من يحيا بيننا بمآثره وحكمته وتاريخه الحافل بالتحديات.. من جعل الاتحاد واقعاً والوحدة في كل بيت.. من شيد القلوب وغرس فيها حب هذا
صفحة 1 من 9