• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م
  09:35    جرحى في تحطم طائرة بعد اقلاعها في كندا         09:43    غارات إسرائيلية على قطاع غزة ولا أنباء عن إصابات    

عمران محمد

  • مدير البرامج بقنوات أبوظبي الرياضية
  • إلتحق بالعمل الصحفي عام 2006 في جريدة البيان
  • إنضم لقنوات أبوظبي الرياضية عام 2010
  • رئيس تحرير برنامجي جيم اوفر وهنا أبوظبي في قناة أبوظبي الرياضية
  • قام بإنتاج العديد من الافلام الوثائقية الرياضية التي بثت عبر قناة أبوظبي الرياضية
  • قام بتغطية أغلب البطولات والمنافسات الإقليمية والدولية على مستوى الصحافة والتلفزيون
عمران محمد
 13-12-2017 

كيف تهزم مدريد؟

ماذا قال يا ترى تين كات للاعبيه في الاجتماع الخاص بمباراة فريقه الجزيرة أمام ريال مدريد، هل حدد لهم كيف يمكن أن يراقبوا رونالدو، وكيف سيتمركز بنزيمة.. وما هي أدوار كروس
 12-12-2017 

من وحي البطولة

قدمت البطولة 3 لاعبين سبق لهم أن انضموا لأنديتنا في الفترة الماضية، يأتي في مقدمتهم فيرناندينيو لاعب جريميو البرازيلي، والذي سبق أن ارتدى شعار نادي الجزيرة. ثاني اللاعبين هو رضا هجهوج
 11-12-2017 

صناعة التاريخ

ما قدّمه الجزيرة، هو لحظة منيرة من صفحات التاريخ.. جزء سيكون من أجمل ذكرياته، لقطات ومشاهد ستُحكى من قبل أبطال الموقعة لسنين طويلة.. هو من أجمل وربما أغلى ما سطرته كرة
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 10-12-2017 

المغرور وصل!

لم يسبق أن مر علينا لاعب، يحمل كل هذا الغرور، أكثر من كريستيانو رونالدو.. حتى إنه فاق يوهان كرويف الذي كان يتصف بالخصال نفسها، ولكن بدرجة أقل.. أتذكر حين جاء اللاعب،
 09-12-2017 

انسوا مدريد!

أجمل ما في الجزيرة، خلال المباراة الأولى، أنه هزم ظروفه، قبل أن يغلب فريق أوكلاند النيوزيلندي، رغم الغيابات، ورغم النقص، ورغم أنه لعب بفريق شبه شاب، ومن دون نصف لاعبيه الأجانب،
 08-12-2017 

روحٌ في الجزيرة

في منتصف التسعينيات، حين بدأ الفريق «الأبيض» و«الأسود» يُثبت أقدامه في دوري الكبار، كنت أتساءل حينها لماذا يقاتلون حتى النهاية، ويقفون مثل «العظمة» في «البلعوم» أمام الفرق المنافسة على الألقاب، كان
 07-12-2017 

الأرقام والمونديال

يدور في ذهن البعض عدة أسئلة حول الفائدة من استضافة بطولة مثل كأس العالم للأندية، وماذا سنجني من ورائها؟
الإجابة على هذه التساؤلات، لا تحتمل أن نسهب في الحديث، ونسترسل في
 06-12-2017 

رسالة من أبوظبي

هي كرة القدم بتفاصيلها الخاصة..
هي الرياضة والاقتصاد وشيء من السياسة!
هي الرسالة والغاية وأحياناً تصبح الوسيلة!
هي استعراض قوة.. ومصافحات سلام..
وربما نهاية حرب، وأحياناً بدايتها!
ولكن في الإمارات هناك
 29-11-2017 

رجل التسامح

كيف لا تفوز شخصية مثل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بجائزة الشخصية الرياضية المحلية خلال الإعلان الذي تم من قبل مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للإبداع
 27-11-2017 

كلام «رياييل»

محمد صلاح لاعب مصري، عمره 25 عاماً.. خلال هذه السنوات فقط، لعب للمقاولين العرب، وبازل السويسري، وتشيلسي، وفيورنتينا، وروما، وانتقل إلى ليفربول، بقيمة 42 مليون يورو، واليوم يتصدر قائمة هدافي الدوري
 26-11-2017 

المدربون معادن!

تخيلوا أن أغلى مدرب في دورينا، وفي الخليج والشرق الأوسط، ويدخل قائمة أغلى المدربين في العالم، وقد يساوي ما يتقاضاه سنوياً، رواتب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد.. أصبح اليوم مدرب
 22-11-2017 

محطات دورينا

* كنت أتمنى للاعب البرازيلي سياو نهاية أفضل من هذه تليق بما قدمه لكرة الإمارات من متعة ومهارة وروح قتالية وبطولات، ولكنها كرة القدم التي لا تعرف العواطف.. فالملعب لا ينظر
 21-11-2017 

بين الدمج والصمت!

لا أعرف ماذا حل بفريق، المفترض أن يكون متكاملاً وقوياً، مثل شباب الأهلي دبي.. كل العناصر توافرت وتم دمج فريقين أو حتى ثلاثة في فريق، وتم حل غالبية المسائل المالية، إنْ
 20-11-2017 

عفواً بوفارس

هل تتفقون معي على كفاءة وحنكة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، وهل تعتقدون أنه حين يتحدث عن الرياضة قد يجامل أو يتنصل عن قول الحق أو يتجنب الحديث في القضايا الحساسة،
 19-11-2017 

الهيئة والمصباح السحري

هل يجب أن نعتبر الهيئة العامة للرياضة بشكلها الجديد، بمثابة الجني الذي سيخرج من المصباح السحري، ليلبي احتياجات الاتحادات، وطلبات الرياضيين، ومصالح القطاعات المختلفة التابعة لها، ويصلح من حال الرياضة، ويحول
صفحة 1 من 11