• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

مريم الساعدي

  • مريم الساعدي
  • بكالوريوس أدب انجليزي جامعة الإمارات
  • الإصدارات الأدبية
  • * مجموعة قصصية بعنوان «مريم والحظ السعيد» صادرة عن دار ملامح في القاهرة عام 2008، ثم عن مشروع «قلم» بهيئة الثقافة في أبوظبي، 2009 - حظيت بتنويه لجنة التحكيم في جائزة الشارقة للإبداع العربي 2007- بعنوان سابق «انعتاقات»، وبالمركز الثالث في جائزة المرأة الإماراتية للإبداع في الشارقة.
  • * .مجموعة قصصية ثانية بعنوان «أبدو ذكية» عن دار العالم العربي برعاية مؤسسة محمد بن راشد في دبي ضمن مشروع اكتب، عام 2009
  • * مجموعة قصصية ثالثة بعنوان «نوارس تشي جيفارا» عن دار أثر للنشر والتوزيع، السعودية. 2012. وصلت للقائمة القصيرة في جائزة الشيخ زايد للكتاب فرع المؤلف الشاب 2012
  • الترجمات:
  • * تمت ترجمة المجموعة القصصية الأولى إلى اللغة الألمانية والهندية والأوردية ضمن مشروع قلم برعاية هيئة أبوظبي للثقافة.
  • * تمت ترجمة قصة «العجوز» من المجموعة الأولى إلى اللغة الانجليزية ضمن كتاب يضم قصصاً من الإمارات بعنوان«في صحراء خصبة» إعداد وترجمة دينيس ديفيز جونسون والصادر عن الجامعة الأميركية في القاهرة. 2009
  • * ترجمة بعض النصوص من المجموعة الثانية إلى الانجليزية ضمن عدد خاص عن الأدب الإماراتي في مجلة«بانيبال» 2011 ومقرها لندن والمهتمة بترجمة الأدب العربي إلى اللغة الانجليزية.
  • * شاركت بنص في كتاب « أصوات عربية جديدة» ، وهو نتاج ورشة البوكر 2010، عن دار الساقي، برعاية " الجائزة العالمية للرواية العربية" – "البوكر العربية".
  • * ترجمة قصة « بقعة زيت» إلى اللغة الكورية ضمن كتاب يضم أدب آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.
  • المشاركة في الندوات والأمسيات والملتقيات الثقافية :
  • *ورشة البوكر العربية في دورتها الثانية عام 2010 في قصر السراب، برعاية مؤسسة الإمارات.
  • * ندوة في معرض كتاب بازل في سويسرا عام 2010
  • *ندوات وورش كتابة إبداعية في مهرجان طيران الإمارات للآداب في دبي في دورة عام -2011 ـ2012، -2013 -2014.
  • * ندوات في معرض كتاب أبوظبي 2011- 2012 -2015-2016
  • *معرض العين تقرأ عام 2011 -2015
  • *ملتقى الشارقة للسرد عام 2010
  • *ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في الشارقة عام 2011
  • *مهرجان أدب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية في سيؤول كوريا الجنوبية عام 2012.
  • * تكتب مقالات متفرقة في صحف ومجلات عربية مختلفة
  • -تكتب عموداً أسبوعياً في جريدة الاتحاد في الصفحة الثقافية بعنوان «من الحياة» منذ 2010
مريم الساعدي
 24-04-2018 

هذا البلد

ينظر الرجل العربي العجوز حوله، في عينيه لمعة الدمع، يقول لي: لا أعرف كيف سأموت خارج هذا البلد. هو موظف وصل سن التقاعد في دائرة حكومية وصار أهله في وطنه ينتظرون
 17-04-2018 

فعاليات ومثقفون

كل المبادرات في سبيل إنعاش حال الثقافة مشكورة في الأساس، التنظيم رغم ذلك يجب أن يكون أكثر اهتماماً بالناتج من هذه الفعاليات وليس فقط تنظيمها وكفى. أنت عندما تتكبد عناء تنظيم
 03-04-2018 

ناشر عربي

الناشر العربي غالباً ليس بالضرورة ناشراً معنياً بأمر الكتب. هو سيطبعها، وستنتهي مهمته عند ذلك. توزيع، تسويق، دعاية؟ هذه ليست مهمته، على الكاتب أن يتولى هذه المسألة، ويُفضل لو يذهب الكاتب
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 27-03-2018 

محمود درويش

وكأن روح محمود درويش كانت حاضرة في المكان، تلك الروح الأبية الخفيفة التي تحب الحياة، وتقف مثل وتد لا يتزحزح راسخاً في قلب القضية، في الأمسية التي نظمتها دائرة أبوظبي للثقافة
 20-03-2018 

الحياة فكرة

الحياة أيام، والأيام أوقات، وقيمة الأوقات في الأفكار التي تطرحها فيها؛ فتصبح الحياة هي فكرتك أنت عنها. تنشغل بأخبار الفساد، أخبار تلو أخبار، تضيق النفس، فتشعر أن الحياة محيط فساد شاسع
 13-03-2018 

أغنية غير مكتملة

كم من المشاريع غير المكتملة في حياتنا؟ وهل نسأل أنفسنا لماذا لا تكتمل؟ أبحث عن الإلهام في الموسيقى، أردت أن أستمع لشيء جديد، تبعث لي صديقتي الصحفية والناقدة السينمائية «عُلا الشيخ»
 06-03-2018 

حبة قراءة

يبدو مرهقاً على وجهه علامات السهر والتعب.. وكل حركاته تشي بالسأم. يشعر بالحيرة والغربة.. يقول: لا أستمتع بشيء.. لا أشعر أني أحب أي شيء، لا أشعر بأي فرح.. في الواقع أشعر
 27-02-2018 

سرقة أدبية

عزيزي الكاتب النابه: أنت إذا أخذت نصّاً ليس لك ونسبته لنفسك، تكون قد «سرقته». وإن أخذته وحاولت أن تضيف أو تمسح فيه كلمه أو اثنتين محوّلاً صوت الراوي فيه مثلاً من
 20-02-2018 

مسؤول ثقافي

أقول له إصداراتكم جميلة لكن لا يتم توزيعها بشكل كافٍ، فالكثير من الأشخاص المهتمين يبحثون عنها ولا يتحصلون عليها، يقول بالعكس هي موزعة في كل المكتبات ومتواجدة في كل المحافل والمعارض.
 13-02-2018 

ذلك العالم

كنت أقرأ رواية «بيرة في نادي البلياردو» الرواية الوحيدة للكاتب المصري «وجيه الغالي»، رواية بديعة في حواراتها وأرق شخصياتها المتصارعة مع وجودها الذاتي وانتماءاتها المختلفة لثقافتها الغربية وأرضها العربية المصرية
 06-02-2018 

المثقف والطغاة

أسماء كثيرة كبيرة، أسماء حفرت وجودها في عالم الأدب العربي والمشهد الثقافي العربي على مدى عقود، فأُصاب بالصدمة حين أجد أنهم في فترة من فترات حياتهم، ودون أي ضغوط، كانوا قد
 30-01-2018 

حياة الإبداع

أحياناً كثيرة أنسى أني كاتبة؛ أني من المفترض أن أكتب القصص والروايات لأن هذا ما أردته حقاً منذ طفولتي.. أنسى ذلك في خضم الأيام المكررة في الوظيفة التي تستهلك طاقتي وجهدي
 23-01-2018 

في تقدير الأدب

في الصورة يجلس نجيب محفوظ في مقهى يقرأ الجريدة، طاولته على نافذة تطل على الشارع في القاهرة العامرة، الضوء خافت، فنجان القهوة أمامه، يطوي محفوظ في الصورة الجريدة وملامح وجهه يكسوها
 16-01-2018 

شرشبيل والسنافر

هناك أشخاص مثل «شرشبيل» الشرير الشهير في كرتون السنافر، شرشبيل يفرك يديه، وتظهر لمعة الشر في عينيه كلما توعد السنافر، المخلوقات الطيبة المسالمة، بالقضاء عليها ولو كان آخر يوم في حياته،
 09-01-2018 

اغتصاب

الاغتصاب هو أن تأخذ ما ليس لك، ما ليس يريدك، ما ليس يطيقك، تأخذه عنوة، ترمي بثقلك عليه، وفي هذه العنوة أسوأ ما يمكن أن يختبره الإنسان من شعور. لأن في
صفحة 1 من 4