• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

مريم الساعدي

  • مريم الساعدي
  • بكالوريوس أدب انجليزي جامعة الإمارات
  • الإصدارات الأدبية
  • * مجموعة قصصية بعنوان «مريم والحظ السعيد» صادرة عن دار ملامح في القاهرة عام 2008، ثم عن مشروع «قلم» بهيئة الثقافة في أبوظبي، 2009 - حظيت بتنويه لجنة التحكيم في جائزة الشارقة للإبداع العربي 2007- بعنوان سابق «انعتاقات»، وبالمركز الثالث في جائزة المرأة الإماراتية للإبداع في الشارقة.
  • * .مجموعة قصصية ثانية بعنوان «أبدو ذكية» عن دار العالم العربي برعاية مؤسسة محمد بن راشد في دبي ضمن مشروع اكتب، عام 2009
  • * مجموعة قصصية ثالثة بعنوان «نوارس تشي جيفارا» عن دار أثر للنشر والتوزيع، السعودية. 2012. وصلت للقائمة القصيرة في جائزة الشيخ زايد للكتاب فرع المؤلف الشاب 2012
  • الترجمات:
  • * تمت ترجمة المجموعة القصصية الأولى إلى اللغة الألمانية والهندية والأوردية ضمن مشروع قلم برعاية هيئة أبوظبي للثقافة.
  • * تمت ترجمة قصة «العجوز» من المجموعة الأولى إلى اللغة الانجليزية ضمن كتاب يضم قصصاً من الإمارات بعنوان«في صحراء خصبة» إعداد وترجمة دينيس ديفيز جونسون والصادر عن الجامعة الأميركية في القاهرة. 2009
  • * ترجمة بعض النصوص من المجموعة الثانية إلى الانجليزية ضمن عدد خاص عن الأدب الإماراتي في مجلة«بانيبال» 2011 ومقرها لندن والمهتمة بترجمة الأدب العربي إلى اللغة الانجليزية.
  • * شاركت بنص في كتاب « أصوات عربية جديدة» ، وهو نتاج ورشة البوكر 2010، عن دار الساقي، برعاية " الجائزة العالمية للرواية العربية" – "البوكر العربية".
  • * ترجمة قصة « بقعة زيت» إلى اللغة الكورية ضمن كتاب يضم أدب آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.
  • المشاركة في الندوات والأمسيات والملتقيات الثقافية :
  • *ورشة البوكر العربية في دورتها الثانية عام 2010 في قصر السراب، برعاية مؤسسة الإمارات.
  • * ندوة في معرض كتاب بازل في سويسرا عام 2010
  • *ندوات وورش كتابة إبداعية في مهرجان طيران الإمارات للآداب في دبي في دورة عام -2011 ـ2012، -2013 -2014.
  • * ندوات في معرض كتاب أبوظبي 2011- 2012 -2015-2016
  • *معرض العين تقرأ عام 2011 -2015
  • *ملتقى الشارقة للسرد عام 2010
  • *ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في الشارقة عام 2011
  • *مهرجان أدب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية في سيؤول كوريا الجنوبية عام 2012.
  • * تكتب مقالات متفرقة في صحف ومجلات عربية مختلفة
  • -تكتب عموداً أسبوعياً في جريدة الاتحاد في الصفحة الثقافية بعنوان «من الحياة» منذ 2010
مريم الساعدي
 13-02-2018 

ذلك العالم

كنت أقرأ رواية «بيرة في نادي البلياردو» الرواية الوحيدة للكاتب المصري «وجيه الغالي»، رواية بديعة في حواراتها وأرق شخصياتها المتصارعة مع وجودها الذاتي وانتماءاتها المختلفة لثقافتها الغربية وأرضها العربية المصرية
 06-02-2018 

المثقف والطغاة

أسماء كثيرة كبيرة، أسماء حفرت وجودها في عالم الأدب العربي والمشهد الثقافي العربي على مدى عقود، فأُصاب بالصدمة حين أجد أنهم في فترة من فترات حياتهم، ودون أي ضغوط، كانوا قد
 30-01-2018 

حياة الإبداع

أحياناً كثيرة أنسى أني كاتبة؛ أني من المفترض أن أكتب القصص والروايات لأن هذا ما أردته حقاً منذ طفولتي.. أنسى ذلك في خضم الأيام المكررة في الوظيفة التي تستهلك طاقتي وجهدي
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 23-01-2018 

في تقدير الأدب

في الصورة يجلس نجيب محفوظ في مقهى يقرأ الجريدة، طاولته على نافذة تطل على الشارع في القاهرة العامرة، الضوء خافت، فنجان القهوة أمامه، يطوي محفوظ في الصورة الجريدة وملامح وجهه يكسوها
 16-01-2018 

شرشبيل والسنافر

هناك أشخاص مثل «شرشبيل» الشرير الشهير في كرتون السنافر، شرشبيل يفرك يديه، وتظهر لمعة الشر في عينيه كلما توعد السنافر، المخلوقات الطيبة المسالمة، بالقضاء عليها ولو كان آخر يوم في حياته،
 09-01-2018 

اغتصاب

الاغتصاب هو أن تأخذ ما ليس لك، ما ليس يريدك، ما ليس يطيقك، تأخذه عنوة، ترمي بثقلك عليه، وفي هذه العنوة أسوأ ما يمكن أن يختبره الإنسان من شعور. لأن في
 26-12-2017 

بين الشيء وروحه

أشجار عيد ميلاد، زينات كثيرة، أضواء ليلية ملونة، موسيقى، طفلات صغيرات بفساتين زاهية، فتيات يضحكن، أطفال يلهون، شباب يتنافسون، فيديوهات تحرّم، وأخرى تحلل، رضا الله في سعادة الإنسان، سعادة الإنسان في
 19-12-2017 

أسباب البهجة

لماذا نتوقف عن الشعور بالبهجة؟ لماذا تصبح الأشياء التي كانت تسعدنا مجرد أشياء عادية لا تعني لنا شيئاً؟ هل تتغير الأشياء أم نتغير نحن؟ هل نصبح أكثر طمعاً في أشياء أكثر؟
 05-12-2017 

الإمارات

وأنا أتأمل احتفالات الجميع بعيد الاتحاد، الجميع من كل الأعمار والجنسيات والخلفيات الثقافية، تلك السيدة الأوروبية التي تحسبها مواطنة إماراتية من الفجيرة، وهي مرتدية الزي التقليدي بكل تفاصيله حتى تتحدث بلغتها
 28-11-2017 

الميت والحي

تبدو شابة ربما في أوائل الثلاثينات من عمرها، عيونها كحيلة لامعة كالزجاج، السيدة المصرية التي تجلس واضعة يدها على خدها بانتظار خروج جثامين أولادها وزوجها وأخوتها وأبيها. بماذا تفكر الآن؟ بماذا
 21-11-2017 

تلك النقاط المضيئة

«تبدو حياتكِ رائقة، مع كل صور القهوة والغروب والقمر والزهور والشجر وكأنها كل مفردات حياتك»، يقول لي أحد الأصدقاء، معلقاً على ما أتشاركه في وسائل التواصل. لكن الحياة لا تروق بالمجمل
 14-11-2017 

هل نتقبل النقد؟

هل نتقبل النقد؟ هل إذا أشار أحد إلى موضع خلل ما في عمل قمنا به نتقبل تلك الإشارة بصدر رحب، ونعتبرها فرصة للتحسين ونشكر الشخص الذي دلنا على الخلل أم نضعه
 07-11-2017 

صرخة «الغانم»

لم يكن النائب الكويتي الشاب ذو الثلاثة وأربعين عاماً، الأب لثلاثة أطفال وذو المنصب الرفيع في رئاسة مجلس الأمة يفكر في كل ذلك، وهو يوجه غضبه نحو الوفد الإسرائيلي في اجتماع
 31-10-2017 

حِمْل الحياة

الحياة حمل ثقيل، كيس كبير ضخم مملوء بالأيام المملوءة بالأوقات، المملوءة بالمشاعر والحقائق والأوهام؛ بالغضب بالحب، بالكره بالرفض، بالحزن بالفرح، بالتفاهم وسوء الفهم، بالتسامح بالأمل، بالشك بالإيمان واليقين، بالألم بالجروح، بالدواء
 24-10-2017 

الأشياء التي تشبهنا

أنت تاريخك، وتاريخك هو الأعمال التي أنجزتها، الأشخاص الذين عرفتهم، والأثر الذي تركته في كل ذلك. لذلك من المهم أن يحرص الإنسان طوال طريق رحلة الحياة على اختيار ما يقوم به
صفحة 1 من 4