• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

فتح يطالب المنظمات الأممية بمعالجة الوضع الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2018

عدن (وكالات)

دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، منظمات الأمم المتحدة إلى الانتقال لوضع المعالجات الفعلية والمباشرة للأوضاع الإنسانية في اليمن عبر تطبيق مبدأ لا مركزية في العمل الإغاثي والاستفادة من كل المواني والمطارات والمنافذ البرية للإيصال الفاعل للمحتاجين والنازحين.

وقال، «إن منظمات الأمم المتحدة حصلت على أكثر من 54 بالمائة من تمويل خطة الاستجابة التي أطلقتها في بداية العام 2018 من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وهو ما يتطلب منها القيام بدور إغاثي وإنساني فاعل ومؤثر في تحسين الأوضاع».

وأكد فتح أن 2018 عام متعدد المراحل الإغاثية ومنها المرحلة المرتبطة بمشاريع تتعلق بحياة الناس وتسهم في تعزيز الاستقرار بالمحافظات المحررة بصورة خاصة وبقية المحافظات اليمنية بصورة عامة.

وأضاف فتح «هناك الكثير من الحلول منها تعزيز العديد من الموانئ والمطارات وإيجاد 17 منفذا بريا وجعل ميناء جازان ميناء إغاثيا وفقا لما تم إعلانه مرارا من قبل الأشقاء في المملكة العربية السعودية، لافتا إلى أن كافة هذه الإجراءات عوامل مساعدة يجب على المنظمات الأممية الاستفادة منها واستغلالها لإيصال المساعدات إلى كافة المحافظات ومنها المحافظات التي تشهد معارك تحرير ضد مليشيات الانقلاب، والمحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الانقلاب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا