• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

لاجئون سوريون يسدّون النقص في المدارس الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2018

أ ف ب

بات بإمكان اللاجئين السوريين في ألمانيا أن يدرسوا في المدارس الألمانية لسد النقص في المعلمين بعد أن يخضعوا لدورات جامعية تؤهلهم لذلك.

لا تقتصر الدروس في مدارس ألمانيا، على الرياضيات واللغات، بل تشمل أيضاً الغناء والسينما والأعمال الثقافية، وهو ما يريح التلميذ من جهة ويرهق المدرّسين من جهة أخرى، بحسب ما ترى مدرّسة سورية لاجئة دخلت أخيرًا في النظام التعليمي الألماني.

هند الخباز، شابة من مدينة حمص، في وسط سوريا، كانت تدرّس اللغة الإنجليزية في بلدها قبل أن تفر منها وتصل إلى ألمانيا في سبتمبر 2015 طالبة اللجوء فيها.

بهذا، يساهم اللاجئون في سدّ الحاجة الموجودة في مدارس ألمانيا أصلاً وفي مساعدة أبناء بلدهم من اللاجئين على التكيّف مع النظام التعليمي الجديد، في بلد لجأوا إليه بعد أهوال الحرب والهجرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا