• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

بقيمة تداولات بلغت 450 مليون درهم

أسهم أبوظبي تحافظ على مكاسبها.. وضغوط بيع تهبط بمؤشر «دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

تباينت إغلاقات مؤشرات الأسواق المالية المحلية بين الارتفاع والانخفاض خلال جلسة تعاملات أمس، وذلك بعدما تعرض مؤشر سوق دبي المالي خلال الدقائق الأخيرة من الجلسة لتذبذبات قوية تزامنت مع عودة الضغوط البيعية التي طالت عددا من الأسهم القيادية والمنتقاة.

فيما حافظ مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على مكاسبه الصباحية ليغلق بالمنطقة الخضراء، مسجلاً مستوى مقاومة جديدا مدعوماً من ارتفاع أسهم قطاعي الطاقة والبنوك.

ولم تفلح نتائج الشركات المعلنة أمس في جذب المزيد من السيولة لتشهد أحجام وقيم التداولات المسجلة خلال الجلسة، تراجعاً تحت مستوى المليار درهم، فيما تركزت السيولة على عدد من الأسهم التي أعلنت بالفعل عن توزيعات نقدية على المساهمين.

وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 450.8 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 266.7 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4509 صفقات، حيث تم التداول على أسهم 63 شركة مدرجة، ارتفعت منها 27 سهماً، فيما تراجعت أسعار 20 سهماً، وظلت أسعار 16 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات جلسته على ارتفاع بلغت نسبته 0.56%، ليغلق عند مستوى 4609 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 90 مليون سهم، بقيمة بلغت 150.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1117 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 26 شركة مدرجة، ارتفعت منها 15 سهماً، فيما تراجعت أسعار 5 أسهم، وظلت أسعار 6 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

فيما سجل مؤشر سوق دبي المالي، تراجعاً بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 3314 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 176.7 مليون سهم، بقيمة بلغت 300.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3392 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 37 شركة مدرجة، ارتفعت منها 12 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 10 أسهم عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية خلال جلسة تعاملات أمس، قال إياد البريقي مدير شركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية تعرضت خلال جلسة أمس لتذبذب في التعاملات بين قوي بيعية وعمليات شراء نتيجة حالة من الحذر والخوف التي مازالت تسود أوساط المستثمرين على الرغم من استمرار الشركات في إعلان نتائجها المالية الإيجابية.

وأضاف البريقي أن مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نجح في المحافظة على مكاسبه الصباحية بالتزامن مع عودة الشراء على عدد من الأسهم المدرجة بقطاعي الطاقة والبنوك متأثراً بموجات التعافي بالأسواق المالية العالمية وصعود أسعار النفط والذهب، مما أدى إلى اتجاه الاستثمار المؤسسي والأجنبي للشراء للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة مع وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «طاقة» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 25 مليون سهم، بقيمة 16.1 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.66 درهم، رابحاً 7 فلوس عن الإغلاق السابق، في حين تصدر سهم «أبوظبي التجاري» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً مع نهاية الجلسة قيمة تداولات بلغت 25.1 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند مستوى 7.3 درهم، رابحاً فلسا واحدا عن الإغلاق السابق.

وفي سوق دبي، جاء سهم «العربية للطيران» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً نحو 29 مليون سهم، بقيمة إجمالية 38.4 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.77% عند سعر 1.31 درهم، رابحاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، فيما تصدر سهم «إعمار» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة 87.9 مليون درهم، بعدما تم التعامل على نحو 13.6 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.47% عند سعر 6.43 درهم، رابحاً 3 فلوس عن الإغلاق السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا