• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

ضمن مشاركتها في أعمال الجلسة الثالثة للبرلمان العربي

«الشعبة البرلمانية» تشدد على التكاتف لدحر الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

حمدي أبوزيد، وام (القاهرة)

شارك وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي أعضاء البرلمان العربي، في أعمال الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي التي عقدت بالجامعة العربية أمس. ويضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء البرلمان العربي كل من خالد علي بن زايد الفلاسي رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، وجاسم عبدالله النقبي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، ومحمد أحمد اليماحي عضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، وعائشة سالم بن سمنوه عضوة لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، بالبرلمان العربي.

وقال اليماحي إن جلسة البرلمان العربي أمس، ناقشت نتائج أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء البرلمانات العربية الذي عقد السبت الماضي وعلى رأسها إقرار وثيقة عربية شاملة لمكافحة الإرهاب وتقديم معالجة شاملة للظاهرة من أجل اجتثاثها من جذورها والقضاء عليها نهائياً. كما بحثت الجلسة أيضاً مستجدات العمل العربي المشترك بينها تطورات القضية الفلسطينية، كذلك تقرير لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، إضافة إلى بحث العديد من القضايا العربية ومنها المتعلق بالتضامن مع الشعب اللبناني في مواجهة التهديدات الإسرائيلية الأخيرة، وضرب مواقع حيوية في لبنان.

ومن جانبه، قال النقبي إن جلسة أمس، ناقشت العديد من الموضوعات الهامة من بينها إقرار الأعضاء بالإجماع، تفعيل المادة الخامسة من النظام الأساسي للبرلمان والتي تعطي صلاحيات للبرلمان، وأنه فعال وليس تشريعياً فقط، فضلاً عن مناقشة تقارير اللجان الأربع التابعة للبرلمان، والتقرير الأول لحالة حقوق الإنسان بالعالم العربي. وبدورها، قالت عائشة سالم بن سمنوه إن جلسة أمس، ناقشت العديد من الموضوعات الهامة وفي مقدمتها تقرير لجنة فلسطين والذي تناول تجديد التأكيد على رفض القرار الأميركي بشأن القدس مؤكدة أن القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين.

وأضافت أن الجلسة شهدت عرض تقارير اللجان الأربع المنبثقة عن البرلمان ومنها تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب والذي تضمن تقرير اللجنة الفرعية المكلفة بإعداد مشروع قانون استرشادي عربي موحد للتعليم والبحث العلمي، إضافة إلى مقترح رئيس البرلمان العربي بشأن تفعيل بطولة كأس العرب لكرة القدم، فضلاً عن استعراض تصور مبدئي حول مساعدة اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال والترتيب لعقد مؤتمر حول اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب والمقترح الخاص بإنشاء مجلس استشاري معني بقضايا المرأة والطفل بالوطن العربي. أكد وفد الشعبة على ضرورة التصدي للإرهاب ودحر التنظيمات الإرهابية بعيداً عن المنطقة العربية والعمل على تجفيف منابع ومصادر تمويلها، كما دعا إلى أهمية التكاتف العربي من أجل مواجهة المخاطر المحدقة بالوطن العربي، والوقوف ضد محاولات تقسيمه، ودرء أي عدوان يهدد الدول العربية.