• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

ترامب يقدم ميزانية تظلم الفقراء ويقترح بيع مطارين لتقليص العجز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

واشنطن (الاتحاد)

قدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الاثنين مسودة ميزانيته للعام المالي الجديد، الذي يبدأ أول أكتوبر المقبل، وشرع فيها في تخفيض الإنفاق الحكومي غير العسكري بنحو 3 مليارات دولار خلال العقد المقبل، على حساب ملايين الفقراء بالولايات المتحدة، لتخفيض نسبة العجز إلى الناتج المحلي الإجمالي، من 4.4% إلى 1.1%، بحلول عام 2028.

واعتبر المراقبون أن خطة تقليص العجز، كما تظهر في الميزانية، مفرطة في التفاؤل، لافتراض معدل نمو غير قابل للتحقيق طوال تلك الفترة. كما اعتبروها متناقضة، لأنه وافق الأسبوع الماضي على اتفاق بين الحزبين، يسمح بزيادة إنفاق الحكومة لعامين بمبلغ يقدر بنحو 300 مليار دولار، تشمل الإنفاق الدفاعي وغير الدفاعي، كما يسمح للحكومة برفع سقف الدين لعدة شهور أخرى.

وقالت: «لجنة الميزانية الفيدرالية المسؤولة»، غير الحزبية، إن «ميزانية الرئيس تفترض خفضاً نهائياً للإنفاق غير الدفاعي بنسبة 40%، بينما رفعناها للتو بنسبة تزيد على 10%». وعلق ساخراً، عيزرا كلين، الصحفي والمعلق السياسي في الواشنطن بوست والعديد من وكالات الأنباء، بقوله إن «البيت الأبيض الذي أعد هذه الميزانية، موجود في عالم مختلف عن العالم الذي يوجد به البيت الأبيض الذي وافق على صفقة إنفاق الكونجرس».

واقترح ترامب في ميزانيته، تخفيض العديد من النفقات الحكومية، بينها، الإنفاق على البرامج التعليمية، والمعونات الغذائية للفقراء، والإعانات الخارجية، والإذاعات المحلية المملوكة للحكومة، وبعض الحدائق والمتنزهات العامة، ومطار أو أكثر من مطارات الحكومة الفيدرالية، إضافة إلى توفير نحو 700 مليار دولار بإلغاء برنامج الرعاية الصحية للفقراء المشهور باسم «أوباما كير»، إضافة إلى افتراض تحقيق معدل نمو نحو 3% سنوياً.

وبهذه الميزانية، وجه ترامب ضربة قاصمة للفقراء في أميركا، لأنهم أكبر مستفيد من تلك البرامج. كما رأى البعض أن الميزانية المقترحة، تتجاوز صلاحيات البيت الأبيض، خاصة في ما يتعلق بشبكات الضمان الاجتماعي الحكومية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا