• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

مكاسب المقاطعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

ثمانية أشهر مرت منذ صدور قرار المقاطعة من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، السعودية والإمارات ومصر والبحرين، ضد قطر بسبب دعمها للإرهاب، وتدخلها في شؤون الدول الأخرى، بما يزعزع استقرار هذه الدول والمنطقة بأسرها.

ومع مرور هذه الفترة من المقاطعة نجد حدوث تطورات مهمة على الساحة العربية والدولية لعل في مقدمتها، النجاحات القوية التي تحققها قوات الشرعية في اليمن، ودحر داعش في سوريا والعراق، وتراجع أعمال الإهاب في سيناء، ناهيك عن نجاح الجيش الليبي في القضاء على عشرات الإرهابيين في عملياته الناجحة في مختلف أنحاء البلاد.

وجاءت هذه المكاسب مع تراجع تمويل الإرهاب الذي تقدمه الدوحة والتي انفضح أمرها أمام العالم من خلال الأدلة والبراهين التي قدمتها الدول الأربع، والتي تؤكد تورط قطر في هذا المجال الذي يستهدف زعزعة استقرار المنطقة العربية وإتاحة الفرصة لقوى إقليمية في السيطرة عليها من أجل تحقيق أحلامها بعودة إمبراطورياتها.

الأمل كل الأمل أن تعود الدوحة إلى رشدها، وأن تتخلى عن قوى الظلام والإرهاب التي تمثلها جماعة الإخوان الإرهابية، والتي يبدو أنها تسيطر بصورة كاملة على صنع القرار في قطر، خاصة أن هذه الجماعة الإرهابية لا تعرف قيمة الوطن، ولا تسعى إلا إلى تحقيق مصالحها حتى ولو كانت على جثث أبناء الوطن العربي كله وهي التي تسهل تنفيذ الطامعين في تحقيق أحلامهم.

وإذا ما استمرت قطر في احتضان هذه الجماعة الإرهابية وبقية قيادات التطرف والإرهاب في العالم، فإن أزمتها مستمرة، وقد لا تعرف الحل ولو بعد مئة عام.

كريم حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا