• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

مهارة لاعب العروبة تلفت أنظار مدرب الفجيرة

إشادة «الأسطورة».. «أجمل حكاية» في مسيرة جوهر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

علي معالي (دبي)

ما أجمل أن تقف وجهاً لوجه مع «الأسطورة»!.. وما أروع أن تنهال عليك كلمات «المديح» والإشادة من أحد أشهر نجوم «الساحرة المستديرة»، لا شك أنها لحظات خيالية، ولا تنسى بل تبقى محفورة في الذاكرة!.. هذا ما حدث مع جوهر أحمد لاعب العروبة الذي توجه إليه الأرجنتيني دييجو مارادونا مدرب الفجيرة، قبل مباراة الفريقين بدوري الدرجة الأولى، وحرص على مصافحته والتحدث إليه، مبدياً إعجابه بقدراته وموهبته.

ولأن كل حكاية لها بداية، فإن فصولها تشير إلى أن مارادونا، قبل أن تنطلق مباراة «الذئاب» أمام العروبة، باستاد خليفة بن زايد بالعروبة، ذهب لمصافحة جوهر أحمد الذي يرتدي رقم 10، وشاهد له «الأسطورة» عدداً من المباريات بـ«الفيديو»، بحكم أنه تابع العروبة جيداً لمعرفة نقاط القوة والضعف، ووقعت عيناه على جوهر، وما يقدمه من مستوى متميز، تحدث مارادونا مع جوهر قبل المباراة مشيداً به، وقال له: «شد حيلك» أنت لاعب جيد، لم يصدق جوهر نفسه، فمن الصعب أن يأتي مدرب للإشادة بلاعب منافس قبل المباراة، وجاءت الكلمات محفزة لجوهر الذي قال: لم أصدق نفسي أن اللاعب الذي كنا نتمنى رؤيته في التلفزيون يقول لي هذا الكلام، وحصلت من «الأسطورة» على دفعة معنوية خيالية، جعلتني أقاتل طوال المباراة في الملعب.

وأضاف: لم أكن أتخيل هذه الروح الرياضية العالية من الموهبة العالمية الفذة، وشعرت وكأن مارادونا جاء ليستمتع بالمباراة، وبالطبع الفوز بنتيجتها.

لم تتوقف فصول الرواية، لأن هناك جزءاً آخر أهم بعد صافرة النهاية، حيث تحدث مارادونا مع اللاعب منفرداً، وقال له: «الرقم 10» الذي ترتديه لا يجعلك تقوم بكل هذه الأدوار الكثيرة في الملعب، وحامل هذا الرقم مثلما كنت أرتديه سنوات طويلة يتحرك في مساحات معينة، ويكون قريباً من المرمى، وهو يصنع الأهداف ويسجلها، ويخطف نتيجة المباريات.

لم يصدق جوهر نفسه مجدداً، وشعر بحب كبير من مارادونا، وهو يتحدث معه بكل إخلاص عن دوره، وما يقدمه في الملعب، وعاد جوهر ليؤكد أن ما فعله مارادونا معه جعله ينسى أوجاع الخسارة، وفي الوقت نفسه، كسب إشادة مدرب بحجم «الأسطورة»، وما قاله له يؤكد روحه الرياضية العالية التي لم يكن يتخيلها بهذه الطريقة، وما فعله معه شيئاً من الخيال في عالم التدريب.

وعن الأسباب التي دفعته لذلك، قال مارادونا لـ «الاتحاد»: صحيح أنني خططت للفوز بالمباراة، وفي الوقت يستهويني «الرقم 10»، ومن يرتديه لابد أن تكون له مواصفات، وما رأيته في لاعب العروبة، جعلني أستعيد الكثير من ذكرياتي في الماضي، لدرجة أنني قلت لجوهر إن من يرتدي «الرقم 10»، يجب أن يمتع الناس بما يقدمه في الملعب، وأبديت إعجابي بما يقدمه جوهر، وهو لاعب جيد، ويتحرك كثيراً وبطريقه تؤكد فهمه للكرة، ولكن طالبته بأن يتحرك في أماكن محددة، طالما أنه يرتدي «الرقم 10».

وفيما يخص اللاعب الذي تحدث عنه مارادونا، يبلغ 23 عاماً، بدأ مشواره في الخليج، ثم انتقل إلى الظفرة، وتمت إعارته 6 أشهر لدبا الفجيرة، وعاد للظفرة لمدة موسم، وبعدها أدى الخدمة الوطنية، وعاد مجدداً إلى الخليج، ومنه إلى العروبة الذي ينتهي تعاقده معه بنهاية الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا