• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

7 سباقات في مهرجان سلطان بن زايد الدولي للقدرة

المؤتمر الدولي الثاني يدشن فعاليات النسخة الـ 12

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق صباح اليوم فعاليات النسخة الثانية عشرة لمهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة، والذي تطلقه قرية بو ذيب العالمية للقدرة التابعة للنادي على مدى أربعة أيام ويتضمن 7 سباقات، بالتعاون مع اتحاد الفروسية، وبرعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، وبمشاركة نخبة من الفرسان الدوليين، وحضور دولي للمعنيين بالفروسية.

ويفتتح المهرجان بالمؤتمر الدولي الثاني الذي تعقد دورته هذا العام تحت عنوان «بروتوكول بوذيب الإضافة وتغيير نظرية ركوب القدرة والتحمل الحالية» يشارك فيه عدد من الخبراء والحكام الدوليين والبيطريين والقانونيين، وبحضور كبير من المعنيين بالفروسية وبرياضة القدرة والتحكم.

ويتضمن المؤتمر ورشة عمل بعنوان «المنشطات - والتوعية في استعمال الأدوية البيطرية»، ويدير الحكم الدولي محمد علي الحضرمي المؤتمر الذي يشمل محورين، أولهما بيطري، يتحدث فيه المحكمان البيطريان الدوليان، الهولندي د.آرتز لورينتوس فران، والأردني د.أنس حسن، وثانيهما قانوني يتحدث فيه الحكم الدولي الفرنسي كريستيان لوزانو، ويشارك في الجلسات عدد من المختصين من الاتحاد الدولي، هم المسؤول البيطري د. جوران أركنستروم، المستشارة القانونية آنا ثورستنسن، المستشار البيطري د. علي الطويسي، ورئيس قسم القدرة محمد الزيود، كما يتم في المؤتمر ترشيح مالك خيل ومدرب وفارس من الكبار وآخر من الشباب للاستماع إليهم وإبداء الرأي.

ويستقطب المهرجان، عدداً كبيراً من الفرسان من جنسيات مختلفة، من بينهم نخبة من الفرسان الدوليين، نظراً لتميزه بسباقه الرئيسي لمسافة 243.15 كلم، وبجوائزه البالغة مليون ونصف المليون درهم وخمس سيارات، وبمساراته الطبيعية في مضامير قرية بوذيب بمدينة الختم، إذ ينفرد المهرجان، بتنظيم هذا السباق على مدار ثلاثة أيام.

وتجري سباقات المهرجان بمسارات طبيعية كاملة من تلال وغابات وأشجار، بما يتواءم وبروتوكول بوذيب الذي يهدف للعودة بهذه الرياضة إلى سابق عهدها، وإلى المحافظة على صحة الخيل والفارس والتنافس الشريف، وتعزيز الترابط والصداقة بين الفارس والجواد، حيث أصبح البروتوكول موضع اهتمام كل محبي السباقات محلياً وعالمياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا