• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

محال بيع الهدايا تكتسي بالأحمر

14 فبراير.. يوم تجديد المشاعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

إنه 14 فبراير، يوم الحب الذي يحتفي به العالم كل على طريقته بالتعبير عن مشاعر فياضة انطلقت من العشاق ووصلت عدواها الجميلة إلى مختلف العلاقات البشرية. وفي هذا اليوم الذي تتأجج فيه مظاهر التعبير عن الحب، بات الجميع معنيين بتبادل الورود الحمراء وبطاقات المعايدة وعلب الشوكولاتة. وإذا كان «روميو» أبدع في التعبير عن حبه لـ «جولييت» بالعزف على الجيتار عند شرفتها الشهيرة في «فيرونا»، حيث تسكن الرومانسية عند الجدران وعلى الأرصفة، فهناك الكثير من الأفكار المغايرة التي يبتكرها المحبون في عصرنا.

مشاعر

واجهات الشارع والمراكز التجارية، اكتست منذ الدخول بشهر فبراير باللون الأحمر. قلوب وورود ودببة تزين منصات العرض وحالة فرح عارمة تنثر عطرها في كل مكان. المتسوقون منهم من اختار هديته للحبيب، ومنهم لا يزال يبحث عن فكرة مميزة، فيما آخرون حجزوا تذاكرهم لسهرة 14 فبراير التي تعم احتفالاتها البلاد. ووسط مشاغل السنة والالتزامات العائلية والمهنية تهم فئة باتخاذ قرار الاستراحة من كل شيء وعيش يوم الحب بكل ما فيه من فرح ورضا وتفاؤل. وفوق ذلك كله فإن 14 فبراير مناسبة تفتح أمام التجار نافذة لاستقدام أفكار جديدة لهدايا تترجم مشاعر الحب والمحبة والمودة.

هدايا

من داخل أحد محال الورود وأدوات الزينة، تحدثت منسقة الهدايا نايلة رايس عن أجواء السعادة التي تهيمن على الأسواق هذه الأيام. وقالت، إن شهر فبراير مناسبة جامعة للمشاعر، بحيث لا يقتصر على الاحتفال بيوم الحب وحسب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا