• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

تتلاقى فيه أرواح المحبين

يوم الحب.. ذكرى تجدد العلاقات الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

أشرف جمعة (أبوظبي)

ذكريات تملأ قلوب المحبين.. غبطة وسعادة في يوم الحب الذي أصبح مناسبة تتلاقى فيه الأرواح على معاني رحبة باتساع السماء، حيث أصبح الرابع عشر من فبراير كل عام واحة تظلل المحبين بالبهجة وتفتح لهم منافذ الذكريات؛ إذ تستعيد فيه الكثير من الأسر حكايات ارتبطت بهذا اليوم وكيف أنه كان جسراً ممتداً لإقامة علاقات زوجية راسخة، فلا يزال من يضمخ قلبه بذكرى الوردة الأولى في يوم العرس السعيد، حيث أصر البعض على إقامة عرسه في يوم الحب، وهناك من جعله مناسبة سعيدة لإجراء مراسم الخِطبَة حتى غدا هذا اليوم يخص كل الشعوب، والكثير من الناس تتخذه فرصة لتجديد العلاقات الإنسانية واستعادة ذكريات منسية تسهم في إشعال جذوة العواطف الإنسانية بما يصب في مصلحة الأسرة وتماسكها.

تنفق عبير رحمة نصف يوم في أحد صالونات التجميل، من أجل الاحتفال بيوم الحب مع زوجها الذي يعد ذكرى غالية عليها، نظراً لأنها في مثل هذا اليوم أقامت عرسها ولا تزال تعيش ذكرى الوردة الأولى التي أهداها لها زوجها في هذه المناسبة، وتبين أن يوم الحب أصبح في العرف ملكاً لكل الناس، خصوصاً أنه فرصة لتجديد العلاقات الإنسانية وإضفاء جو من الألفة بين الأزواج وتبادل الهدايا، مشيرة إلى أنه من حق كل امرأة ورجل أن يكون لهما يوم خاص يسهم في إزالة كل الشوائب عبر هدية بسيطة، أو من خلال مكالمة مفاجئة دافئة أو رسالة نصية، تنبئ عن لقاء في أحد المطاعم للاحتفال بهذه المناسبة وترى أن العلاقات الزوجية تحتاج إلى أشياء تحرك ماءها الراكد حتى تستعيد وهجها من جديد لتتواصل الرحلة على بساط الحب والألفة.

ذكريات منسية

ويبين خالد علي أنه حجز ليلة في أحد الفنادق من أجل الاحتفال بيوم الحب، لافتاً إلى أنه فأجأ زوجته بهذا الأمر وهو ما أسعدها كثيراً، خصوصاً أنه أقام خطبته منذ ثلاث سنوات في مثل هذا اليوم، وأكد أنه تعود على أن يحضر لزوجته هديه وأنه اختار لها خاتماً من الذهب، خصوصاً أنه كان وعدها به منذ فترة، مؤكداً أن سيقدمه لها في هذه المناسبة حتى يدخل على قلبها السرور ويستعيد معها الذكريات القديمة. ولفت خالد إلى أن الكثير من الأزواج يحتفلون بهذا اليوم ليس من أجل تقليد حدث غربي، وإنما لكي يغيروا قليلاً من طبيعة الحياة، فيوم الحب يحمل أهدافاً نبيلة في الحياة ويساعد الأزواج على استعادة ذكريات منسية.

لون أحمر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا