• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

الكشف عن بورتريه لأوباما وميشال في متحف بواشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

واشنطن (أ ف ب)

كشف باراك أوباما وزوجته ميشال أمس الأول الاثنين، عن رسمي بورتريه لهما نفذهما فنانون سود بطلب من متحف «ناشونال بورتريت جاليري» الشهير في واشنطن، المتخصص في اللوحات عن كبار الشخصيات في التاريخ الأميركي.

واستخدم الرسام كيهيندي ويلي في إنجاز رسم بورتريه باراك أوباما التقنية التي شهرته، وهي تقوم على إظهار الشخص موضوع اللوحة على خلفية مؤلفة من أشكال متكررة.

ويظهر الرئيس الأميركي السابق في اللوحة بنظرة ثاقبة، وهو يجلس على كرسي خشبي أمام أوراق شجرة وارفة، بما يذكره بمسقط رأسه هاواي.

وبدا أوباما راضياً عن العمل، إذ هنأ ايمي شيرالد الفنانة التي أنجزت رسم البورتريه الخاص بزوجته.

فقد نجحت هذه الرسامة المقيمة في بالتيمور قرب واشنطن «بطريقة مذهلة في تصوير الأناقة والجمال والذكاء والسحر والجاذبية للمرأة التي أحبها»، بحسب الرئيس الأميركي السابق.

وقد أظهرت ايمي شيرالد، كما في لوحات بورتريه كثيرة أنجزتها سابقا، السيدة الأميركية الأولى السابقة مفعمة بالقوة والثقة مع عينين شاخصتين نحو المتفرج.

وباستثناء بعض الألوان الزاهية على الفستان، يطغى على هذا الرسم اللون الرمادي الذي تتميز به أعمال الفنانة.

وعلى جري العادة، سيعلق رسم البورتريه الخاص بباراك أوباما، إلى جانب الرسومات العائدة للرؤساء الأميركيين السابقين في «ناشونال بورتريت جاليري». أما رسما البورتريه الرسميان لباراك وميشال المتوقع وضعهما في البيت الأبيض، فلم يصدر أي طلب بإنجازهما بعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا