• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الجيش اليمني ينفذ عملية التفاف لتطويق «الجراحي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

عقيل الحلالي (صنعاء)

تقدمت قوات الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي، أمس الثلاثاء، إلى شمال شرق مدينة الجراحي بمحافظة الحديدة، في إطار خطة عسكرية، تهدف لتطويق المدينة، تمهيداً لتحريرها من ميليشيات الحوثي الإيرانية. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات من الجيش الوطني وجماعات المقاومة الشعبية الموالية تقدمت من شمال شرق مدينة حيس المحررة الأسبوع الماضي، باتجاه شرق مديرية الجراحي، وصولاً إلى قريتي الجربة والمعامرة الواقعتين شمال شرق مركز المديرية، وتبعدان نحو 12 كيلومتراً.

وأفاد سكان باندلاع اشتباكات في محيط قريتي الجربة والمعامرة، ورصدوا غارات جوية للتحالف العربي على مواقع وأهداف للميليشيات في شمال وشرق مدينة الجراحي. وخلفت المعارك والغارات الجوية قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي التي تخسر منذ أسابيع نفوذها على محافظة الحديدة ثاني أهم موانئ البلاد. وتهدف عملية التفاف الجيش الوطني إلى قطع طريق إمدادات الحوثيين بين مركز مديرية الجراحي ومديرية زبيد التي تبعد 30 كيلومتراً إلى الشمال. وقتل مئات من عناصر ميليشيات الحوثي وأُسر عشرات آخرين في المعارك المحتدمة في جبهة الساحل الغربي منذ تحرير مدينة حيس جنوب الحديدة الأسبوع الماضي، وأعلن الجيش اليمني، الليلة قبل الماضية، تحرير ثمانية من أسرى ميليشيات الحوثي مقابل الإفراج عن أسير وجثامين سبعة من عناصره تحتجزهم الميليشيات. وذكر الجيش في بيان أنه جرى «الإفراج عن سبع جثامين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وأسير على قيد الحياة، مقابل (إطلاق) ثمانية أسرى من المليشيا الانقلابية»، موضحاً أن عملية التبادل تمت بإشراف ورعاية من التحالف العربي وقيادة جبهة الساحل الغربي للجيش الوطني.

إلى ذلك، كثف الطيران العربي، أمس الثلاثاء، غاراته على أهداف وتحركات لميليشيات الحوثي في محافظة حجة الواقعة شمال ميناء الحديدة ومتاخمة للسعودية. وبحسب مصادر عسكرية ومحلية، فإن مقاتلات التحالف قصفت أهدافاً متعددة لميليشيات الحوثي في مديريتي بكيل المير وحيران في شمال محافظة حجة، موقعة قتلى وجرحى.

ونفذت المقاتلات العربية أكثر من عشر غارات على أهداف وتحركات للميليشيات الحوثية في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية. وذكر بيان للمنطقة الخامسة بالجيش اليمني أن الغارات الجوية على ميليشيات الحوثي في حرض وميدي أصابت أهدافها بدقة، وقتلت وأصابت العشرات من المتمردين، إضافة إلى تدمير منصات إطلاق صواريخ وآليات عسكرية ومخابئ ومخازن للسلاح.

واستهدفت أكثر من 30 غارة جوية للتحالف مواقع للميليشيات في حرض وميدي في غضون 48 ساعة، بحسب مصادر عسكرية ميدانية. وشن التحالف العربي، أمس، 10 غارات على أهداف ثابتة ومتحركة للميليشيات في محافظة صعدة المجاورة معقل المتمردين الحوثيين. واستهدفت غارتان موقعين في مديرية الظاهر جنوب غرب صعدة، في حين دمرت أربع غارات أهدافاً في بلدة كتاف، وأصابت أربع ضربات جوية أهدافاً على الشريط الحدودي بين صعدة والأراضي السعودية. وهاجم الطيران العربي مواقع للميليشيات الحوثية في بلدة صرواح الواقعة غرب محافظة مأرب.