• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

الكويت تستنكر التصعيد الفلبيني في قضية العمال على أراضيها

«الأمة» يقر قانون قبول غير الكويتيين بالجيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

الكويت (وكالات)

وافق مجلس الأمة الكويتي في جلسته العادية في المداولة الأولى، أمس، على مشروع بقانون بشأن قبول «غير الكويتيين» في وظائف الجيش الكويتي. وأظهرت نتيجة التصويت في المداولة الأولى التي تمت بالنداء بالاسم، على موافقة 44 عضواً وعدم موافقة 5 أعضاء وامتناع عضو واحد من إجمالي الحضور وعددهم 50 عضواً. وبدأ المجلس جلسته العادية بمناقشة لجنة الشؤون الداخلية والدفاع البرلمانية عن المشروع في شأن تعديل المادة (29) من القانون رقم (32) لسنة 1967 في شأن الجيش الكويتي. وتنص المادة الأولى من المشروع بالقانون على أنه «يستبدل بنص المادة (29) من القانون رقم (32) لسنة 1967 المشار إليه النص التالي:

يجوز قبول غير الكويتيين ضباطاً اختصاصيين أو خبراء في الجيش مؤقتاً عن طريق الإعارة أو التعاقد، وذلك بالشروط والأوضاع التي يصدر بها مرسوم خلال 3 أشهر من تاريخ العمل بهذا القانون. كما يجوز عند الحاجة قبول تطوع غير الكويتيين ضباط صف وأفراد وفقاً للأحكام التي يصدر بها قرار من وزير الدفاع، على أن يعامل المتطوعون من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي العاملون بالجيش معاملة الكويتيين.

من جانب آخر، استنكرت الكويت أمس، التصعيد من قبل مانيلا في قضية عمل الفلبينيين، وذلك غداة إعلان سلطات البلد الآسيوي توسيع الحظر المفروض على عمل رعاياها في الكويت. وقال وزير الخارجية صباح الخالد الحمد الصباح في مؤتمر صحفي «هذا التصعيد لن يخدم العلاقة بين الكويت والفلبين»، مضيفاً «التعاون للوصول إلى الحقائق بشأن كل تفاصيل الحوادث الفردية المؤسفة، هو الذي يساعد على الفهم وعلى زيادة العمالة الفلبينية في الكويت». ووسعت مانيلا الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس رودريجو دوتيرتي انتقادات حادة على خلفية مزاعم بتعرض عمال للاستغلال وإساءة المعاملة.