• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

السفير السعودي بالقاهرة: تدويل الحرمين مؤامرة خطيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

قال السفير أحمد قطان، سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة ومندوب بلاده الدائم لدى جامعة الدول العربية، إن محاولة الترويج لتدويل الأماكن المقدسة (مكة المكرمة - المدينة المنورة)، هي مؤامرة دنيئة وخطيرة تدل على سير بعض الدول وراء إيران، التي ما انفكت تحاول الترويج لهذه الأطروحات الخبيثة والبائسة. ‏وأوضح السفير السعودي، في مجموعة تغريدات على حسابه على «تويتر»، أن «مثل هذا التصرف الخاطئ يدل على السقوط الأخلاقي الذي يعيشه من يدعون إليه ويؤكد إفلاسهم واتباعهم النظام الإيراني والترويج لأفكاره الشيطانية».

وأضاف: «وأقول لكل من يحاولون إثارة هذا الأمر بين الحين والآخر: عودوا إلى رشدكم وصوابكم قبل فوات الأوان، فأنتم في حاجة إلى بصيرة العقل، وسلاح المنطق، أكثر من حاجتكم للأفكار الخبيثة». ‏وشدد السفير على أن «تسييس وتدويل الأماكن المقدسة خط أحمر ولعب بالنار يجب عدم الاقتراب منه، وكل المحاولات اليائسة في سبيل ذلك هي انتحار سياسي مؤكد». وأكد أنه «سوف يأتي اليوم الذي سيندم فيه كل من يسير وراء إيران، وعندها لا ينفع الندم».