• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

بحضور محمد بن راشد

الإمارات والبرتغال توقعان اتفاقية تعاون في مجالات الإدارة الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

دبي (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، توقيع اتفاقية تعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية البرتغال في مجالات تطوير الإدارة الحكومية.

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، رئيس القمة العالمية للحكومات، أن حكومة دولة الإمارات، تتبنى تعزيز التعاون مع دول العالم التي تشاركها الرؤى لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وقال معاليه خلال توقيعه الاتفاقية مع ماريا مانويل ليتاو ماركيز، وزيرة شؤون الرئاسة والتحديث الإداري بجمهورية البرتغال، ضمن فعاليات الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات التي اختتمت أمس في دبي، إن هذا التعاون يجسّد رؤية القيادة بتعزيز موقع دولة الإمارات على الساحة الدولية، من خلال بناء علاقات شراكة فاعلة، تكرس التوجهات الحكومية الهادفة إلى ترسيخ أفضل ممارسات الحوكمة والابتكار وجودة الحياة.

وأضاف معاليه: «تؤدي القمة العالمية للحكومات دوراً رئيساً في تشكيل التوجهات العالمية، وتمثل كذلك إحدى أبرز منصات التعاون الدولي على مستوى العالم، ما يتجسّد في رؤيتها لتعزيز التواصل وبناء علاقات التعاون بين الحكومات، وإشراك القطاعات والمؤسسات كافة، وتسهيل بناء الشراكات المثمرة بينها».

وتهدف الاتفاقية إلى توطيد وتعزيز أواصر التعاون بين الإمارات والبرتغال، وتبادل الخبرات والمعارف المشتركة في مجالات الحوكمة العامة، والتحوّل الرقمي والحكومة الإلكترونية، وتعزيز السعادة وجودة الحياة، ودعم الابتكار والريادة.

كما تنصّ الاتفاقية على تشكيل لجنة مشتركة لتعزيز التعاون في المجالات التي تشملها الاتفاقية، وتبادل الخبرات، ونقل المعارف في مجالات تأهيل القيادات وبناء القدرات الحكومية، والابتكار، وتعزيز شراكة المواطنين والحكومة، من خلال عقد جلسات عمل مشتركة، وتبادل الدعوات للفعاليات والاجتماعات التي يعقدها الطرفان.

ويشكّل توقيع هذه الاتفاقية إضافة نوعية لمسيرة العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات والبرتغال، لتشمل مجالات العمل الحكومي، فيما تتمتع الدولتان بعلاقات اقتصادية متميزة، إذ بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بينهما نحو مليار وثلاثمائة مليون درهم في العام 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا