• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

في جلسة منصة «السياسات العالمية»

ريم الهاشمي: مواجهة التحديات تتطلب بناء شراكات وعلاقات تعاون قوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، أهمية بناء شراكات وعلاقات تعاون قوية مع دول، مثل الصين وشركات رائدة مثل «سيمنز»، حيث سيكون لهذه الشراكات أثر إيجابي في بروز شركات ناشئة ناجحة في المستقبل.

وأكدت أنه لا يمكن لأي دولة التعامل مع التحديات وحدها، سواءً كانت تلك التحديات تتعلق بالتصدي للتغير المناخي أو بمكافحة الإرهاب، منوهة بأن مثل هذه التحديات يحتاج إلى شراكات وتعاون وتنسيق بين أطراف مختلفة، ومن شأن معارض الـ«إكسبو» أن تعزز هذا النوع من العلاقات، وأن ترسخ هذه الجهود نحو الأفضل.

جاء ذلك لدى استضافة منصة السياسات العالمية، وهي إحدى مبادرات القمة العالمية للحكومات، جلسة بعنوان «معارض إكسبو الدولية: شراكات عالمية تلهم الحكومات والشعوب»، شاركت فيها معاليها، ووانغ جينزين نائب رئيس مجلس الإدارة للمجلس الصيني لترويج التجارة الدولية، وجو كايزر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنز.

واستعرض المشاركون في الجلسة، أهمية إقامة معارض الـ«إكسبو» العالمية منذ أول معرض «إكسبو» أقيم في لندن في عام 1851، إذ تعتبر فعاليات الـ«إكسبو» منصة مثالية لتعزيز التواصل والتعاون بين الدول والشعوب من الجنسيات كافة خارج الوسائل والقنوات التقليدية، فضلاً عن مساهمتها في تحفيز الابتكار.

وقالت معاليها «ما أهمية أن يجتمع الناس مع بعضهم بعضاً خلال معارض الـ(إكسبو)؟ لقد طرحنا هذا السؤال على أنفسنا قبل أن نتقدم بطلب استضافة معرض (إكسبو 2020 بدبي).ونحن نؤمن بأن تواصل البشر مباشرة بين بعضهم بعضاً لا يفوقه أهمية أي شيء آخر، خاصة أن المبالغة في استخدام التكنولوجيا والرقمنة من دون العنصر البشري لن يمكّننا من تكوين الشراكات التي نطمح إليها، ولهذا السبب تُعتبر معارض الـ(إكسبو) العالمية مهمة جداً، لأنها ترسّخ هذا العنصر البشري في التواصل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا