• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

أرملة المناضل الأفريقي الراحل في جلسة بـ «القمة»:

مانديلا كسب قلوب شعبه فكسب قضيته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

استضافت القمة العالمية للحكومات في اليوم الثالث والأخير من فعالياتها رئيسة مؤسسة غراسا ماشيل، أرملة المناضل الأفريقي نيلسون مانديلا. وفي جلسة بعنوان «حياتي مع مانديلا» اعتبرت ماشيل أن الحديث بصيغة الماضي عن رمز إنساني بحجم مانديلا صعب لأن من يغير في حياة الناس لا يغيب.

ماشيل، الزوجة التي قال عنها مانديلا يوماً: «إنها تجعلني أتفتح مثل الزهرة»، التي تشغل حتى اليوم منصب الرئيس التنفيذي «لصندوق ماشيل للائتمان» الذي أسسته مع مانديلا لرعاية الأطفال والضعفاء، تحدثت عن تجربتها الخاصة ولقائها الأول بمانديلا، حيث كانت تمارس نشاطها الاجتماعي والسياسي عندما التقيا في إحدى المناسبات.

لقاء الروح والعقل

وقالت ماشيل: لقائي مع مانديلا هو لقاء الروح والعقل والأمل بالتغيير، ما جمعني بهذا الإنسان أكبر من أن أختصره معكم في لحظات، لدى مانديلا صفات الإنسان العظيم، إنه الأب والزوج والقائد والصديق في آن واحد.

وتابعت ماشيل: مانديلا كان يرى في الأطفال ما حرمته منه سنوات الاعتقال الطويلة، وكانت العائلة خياره الأول بعد تحريره من الأسر، لكن بعدما رأى أولاده يافعين شعر بأنه لم ينعم بدور الأب الذي يرافق أطفاله في كل مراحل حياتهم. مانديلا خرج من السجن وكان عمره أكثر من سبعين عاماً، وعندما لاحظت ارتباكه في دور الأب اقترحت أن يعيش أحد أحفادنا معنا وقلت لمانديلا: «بإمكانك أن تكون جداً. وهكذا كان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا