• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

بريطانيا تريد طمأنة معارضي الخروج من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

أ ف ب

يلقي وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، المدافع الشرس عن خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، خطابا يسعي من خلاله لإقناع معارضيه بأن الطلاق بين لندن وبروكسل لا عودة عنه وأنه يصب في صالح المملكة المتحدة.

وجونسون، الذي يعتبر من أبرز مهندسي البريكست، سيقول في خطابه -الذي وزّع مكتبه مقتطفات منه أمس الثلاثاء "أخشى أن البعض يزدادون تصميما على إيقاف البريكست (...) سيكون هذا خطأ جسيما سيؤدي إلى شعور دائم ولا يمحى بالخيانة".

وسيتعهد الوزير في خطابه "الاستماع إلى أولئك الذين ما زالوا قلقين". وسيحاول أيضا "تشريح بعض هذه المخاوف" لإثبات أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو "مصدر أمل".

وسيذهب جونسون، في خطابه، إلى حد "الاعتراف بأن عددا كبيرا (من القلقين) مدفوعون في الواقع بمشاعر نبيلة، وبتضامن حقيقي مع جيراننا الأوروبيين وبالرغبة في نجاح البلاد".

وخطاب جونسون سيكون الأول ضمن سلسلة مداخلات لأعضاء الحكومة، بمن فيهم رئيسة الوزراء تيريزا ماي، ترمي لشرح وجهة نظر "داوننغ ستريت" حيال مستقبل العلاقة مع الكتلة الأوروبية.