• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

لتحصيل مخالفات المركبات

ربط إلكتروني مع برنامج المرور الاتحادي بين «التخطيط العمراني وشرطة أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة التخطيط العمراني والبلديات اتفاقية شراكة استراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، تساهم الاتفاقية في تعزيز التعاون بين الجانبين والاستفادة من الخبرات لتطوير أفضل الممارسات في الربط الإلكتروني وتبادل المعلومات، بالإضافة إلى الارتقاء بخدمات المتعاملين إلى مستوى جديد يركز على توفير الوقت والجهد وتوحيد الجهود الحكومية.

وتأتي هذه الاتفاقية التي وقعها كل من: مبارك عبيد الظاهري، وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، في إطار التعاون المشترك بين الدائرة وشركائها الاستراتيجيين لتحصيل قيمة مخالفات البلدية بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وتهدف الاتفاقية إلى توفير الخدمات للجمهور من خلال الربط الإلكتروني مع برنامج المرور الاتحادي بين كل من دائرة التخطيط العمراني والبلديات والقيادة العامة لشرطة أبوظبي لتحصيل قيمة المخالفات وعدم تحميل مرتكب المخالفة أي مبالغ أو رسوم إضافية نتيجة تقديم الخدمة.

وسيتم من خلال الربط الإلكتروني الجديد تحصيل قيمة المخالفات العائدة للمركبات المسجلة في أبوظبي، والإمارات الأخرى، ودول مجلس التعاون الخليجي، بحسب الأنظمة المتبعة في إدارات المرور التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، حيث تتم مخالفتها من قبل المفتشين التابعين للبلديات الثلاث في إمارة أبوظبي، وذلك وفقاً لما ينص عليه القانون رقم (2) لسنة 2012 في شأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسلامة.

وثمن الظاهري جهود القيادة العامة لشرطة أبوظبي، في توحيد الجهود الحكومية ودعم التنمية المستدامة للمجتمع من خلال المساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لخطة أبوظبي ودعم تطلعات القيادة الرشيدة في التحول إلى الحكومة الذكية وتقديم أفضل الخدمات للجمهور تماشياً مع متطلبات العصر وسرعة الأداء.

ومن جانبه ثمن الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي جهود دائرة التخطيط العمراني والبلديات في تطوير وتعزيز التعاون المشترك لتقديم أفضل الخدمات للمجتمع بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركاء تجسيداً لرؤية حكومة أبوظبي.

وأوضح أن تدشين مشروع الربط الإلكتروني يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجهتين .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا