• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

بعد النجاحات الكبيرة لقوات الشرعية على مختلف جبهات القتال

تمرد القبائل على الانقلابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يناير 2017

حسن أنور (أبوظبي)

يضيق الخناق يوماً بعد يوم على الانقلابيين في اليمن، وسط انهيارات عديدة في صفوفهم خاصة بعد الانتصارات القوية التي تحققها قوات الشرعية والمقاومة الموالية لها بدعم من التحالف العربي. ولعل أهم الضربات التي تعرض لها الانقلابيون هذا الأسبوع تلك الناجمة عن إعلان عناصر قبيلة العصيمات وغيرها من القبائل الانسحاب من مناطق القتال ضد الشرعية خاصة في نهم على مشارف صنعاء. فوسط انهيارات عديدة في صفوف المليشيات الانقلابية شهدتها جبهة نهم شمال شرقي العاصمة صنعاء خلال الأيام الماضية، نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة التي تكبدتها، أعلنت عناصر مقاتلة من قبيلة العصيمات التابعة لحاشد الانسحاب من مناطق المواجهات بصورة مفاجئة.

وجاء هذا التطور بعد مقتل الزعيم القبلي الشيخ علي البشاري، إثر تعرض المجموعة التي كان يقودها للخيانة من قبل مقاتلي المتمردين الحوثيين، واتهم رجال القبائل عناصر مليشيات الحوثي بقتله غدراً في الجبهة.

ومن المعروف أن قبيلة العصيمات تعتبر من أبرز قبائل حاشد، التي تحالفت مع الحوثيين قبيل سقوط مدينة عمران، وشارك بعض رجالها في إسقاط العاصمة صنعاء.

وفي الإطار نفسه أعلنت بعض قبائل طوق صنعاء رفض السماح للمليشيات بالقتال على أراضيها، والزج بمزيد من أبنائها للقتال في صفوف المليشيات.

من جانبها وضعت قبيلة مراد كبرى القبائل اليمنية ثقلها في جبهة بيحان شبوة لمساندة عناصر الجيش الوطني في إسناد مباشر للواء 26 سبتمبر الذي يقوده العميد مفرح بحيبح المرادي. وقد دخلت القبيلة، بشكل كبير في معارك بيحان وقدمت أثناء المواجهات الأخيرة مجموعة من الشهداء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا