• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«نينتندو سويتش».. تنافس الأجهزة الذكية ومنصات الألعاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 مارس 2017

بعد الكثير من الشائعات والكثير من الأخبار، ها هي منصة العملاق الياباني «نينتندو» تتوفر اليوم للمستخدمين حول العالم، ليكون ذلك بمثابة الاختبار الجديد للشركة اليابانية التي مازالت تبحث عن فرصة للمنافسة في سوق الألعاب، خصوصاً بعد فشل منصتها الأخيرة «ويي يو».

في البداية يجب الإشارة إلى الميزة الذكية التي وضعتها الشركة العملاقة في منصتها الجديدة، والتي ستنافس منصات الألعاب المنفصلة، إضافة إلى الأجهزة الذكية المختلفة، حيث عمدت الشركة إلى فتح الألعاب على مستوى العالم، بمعنى أنك إذا اشتريت أي لعبة من بلد غير البلد الذي قمت بشراء جهاز نينتندو سويتش منه، فإن هذه اللعبة ستعمل معك وبدون مشاكل. وهو تماما ما طبقته منصة «إكس بوكس» الأخيرة، وعكس ما طبقته منصة «بلاي ستيشن» الأخيرة.

أما عن الجهاز نفسه فسيكون بمثابة وحدة ألعاب مبتكرة وشاملة تستطيع من خلالها اللعب بالطريقة التقليدية مثل أي وحدة ألعاب منزلية بتوصيلة على التلفاز أو يمكنك تحويله إلى وحدة ألعاب محمولة متنقلة مع أفكار أكثر ابتكارا في وحدات التحكم وذراع اللعب القابلة للتركيب والانفصال. وبالنسبة للعب المتعدد واللعب الأونلاين فمن المنتظر أن تكون هناك خدمة مدفوعة من الشركة المنتجة للجهاز.

حيث جاء الجهاز بمعالج Nvidia Tegra مصنع خصيصاً لنينتندو ومصمم بعناية للحفاظ على عمر البطارية واستهلاك الطاقة لأقصى درجة، بينما عمر البطارية كما أكدت نينتندو سيتراوح ما بين ساعتين ونصف إلى 6 ساعات من اللعب المتواصل، وسيحتوي على منفذ USB-C ما يعني أنه يمكنك استكمال اللعب عند نفاد البطارية مع توصيل الكابل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا