• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

توعد الإرهابيين والمتآمرين بـ «الضرب بيد من حديد»

وزير الداخلية : دعم التحالف أفشل المشروع الإيراني في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يناير 2018

بسام عبدالسلام(عدن)

ثمن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري الجهود الداعمة المقدمة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات في إفشال المشروع الإيراني المجوسي الذي يهدد أمن وسلامة المنطقة.

وأضاف أن مواقف وجهود ودعم الأشقاء في التحالف جسدت لوحة عربية نادرة في التاريخ الحديث في الدفاع عن اليمن والمخططات الإيرانية التي كانت تستهدف أمن واستقرار البلد والمنطقة بشكل عام، لافتا إلى أن شوكة المشروع الإيراني في اليمن كسرت وأن الانتصار الكبير بات قاب قوسين أو أدنى من تحرير البلد كاملا.

وقال الوزير الميسري إن وقوف الأشقاء في دول التحالف العربي وما قدموه من تضحيات ودعم عسكري ومادي يمثل دينا على رقابنا ورقاب أجيالنا في المستقبل وسنعمل جنبا إلى جنب معهم لإزالة الانقلاب وصولا إلى إعادة هيبة الدولة وتعزيز الأمن والاستقرار وفي مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن الملاحم البطولية التي جسدتها القوات الوطنية والمقاومة والتحالف العربي تؤكد على أن الجميع شركاء في تحقيق الانتصارات والإنجازات و القضاء على المشروع التدميري الذي تموله إيران وشركاء أيضا في المضي نحو البناء والتنمية.

وأكد وزير الداخلية أن النصر على ميليشيات الانقلاب بات قاب قوسين في ظل الانتصارات المتوالية الذي تحققه قوات الجيش والمقاومة الشعبية بإسناد التحالف العربي في الساحل الغربي والحديدة ومأرب والجوف والضالع وأبين وتعز والضالع.

وجاءت تصريحات الوزير الميسري خلال عرض عسكري أقيم في عدن بمناسبة تدشين العام التدريبي الأول لقوات الأمن الخاصة لإقليم عدن الذي تضم «عدن،لحج،أبين،الضالع»، داعيا سكان المحافظات التي مازالت تحت سيطرة الميليشيا الانقلابية إلى الصبر والصمود و الثبات مع اقتراب النصر على تلك العناصر الإرهابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا