• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

كيف ينظر مسرحيو الخليج إلى «الشارقة المسرحية» بعد ميـــثاق الشرف؟

«الأيام» ما بعد العهد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 مارس 2017

عصام أبو القاسم

تبدو الدورة الـ27 من أيام الشارقة المسرحية، التي تنطلق السبت المقبل، دورة مفصلية في حياة التظاهرة التي تنظمها إدارة المسرح في دائرة الثقافة في حكومة الشارقة، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة؛ فهي تأتي بعد كلمة تاريخية ألقاها صاحب السمو حاكم الشارقة، في حفل ختام الدورة الماضية، وأثنى عبرها على مستوى العروض المسرحية التي قدمت والقضايا التي تم طرحها من خلالها، وعلى المستوى العالي والحرفي للفنانين المشاركين من ممثلين ومخرجين وفنيين، مشيداً بالسمعة التي تحققت لـ (الأيام) من خلالهم، ومقدماً لهم الشكر على ذلك.

وقال سموه يومذاك: «بعد مرور 26 سنة، ‬حقّ ‬علي ‬أن ‬أقول ‬شكراً ‬لأبنائي ‬وبناتي ‬الممثلين ‬والفنانين ‬والمخرجين. ‬26 ‬عاماً ‬ونحن ‬نرقب ‬هذا ‬الغرس ‬الذي ‬آتى ‬ثماره. ‬لم ‬أقل ‬شكراً ‬واحتفظتُ ‬بها ‬لهذا ‬اليوم»‬.‭

وتعهد أهل المسرح الإماراتي الذين تزاحموا في صالة قصر الثقافة يومها، ببذل المزيد من العمل لتطوير تجربة المسرح الإماراتي والوصول بها إلى آفاق أكثر ازدهاراً وتألقاً.

من هنا، تكتسب هذه الدورة الجديدة خصوصيتها وتستهل، ابتداءً من مساء السبت المقبل، الفصل الجديد في مسار هذه المناسبة المسرحية الأعرق في المنطقة.

حين بدأت أيام الشارقة المسرحية مطلع ثمانينيات القرن الماضي كانت تظاهرة محدودة تشارك فيها نسبة أقل من العروض المسرحية المحلية، ولكن جدول عروضها هذه السنة يزدحم بـ 13 عرضاً، عشرة من هذه العروض محلية وأنتجت حديثاً، وهو ما يؤشر على الدينامية التي بات المشهد المسرحي الإماراتي يتحلى بها.

آليات وعروض ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا