• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

الأمهات البدينات لا يدركن سمنة أبنائهن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أثبتت دراسة حديثة أن الأمهات والآباء الذين يعانون زيادة الوزن لا يرون أبناءهم بدناء، وتالياً هم لا يدركون المشكلة التي تواجه أطفالهم.

ووفقاً للدراسة التي أجرتها مدرسة براون في جامعة واشنطن في سانت لويس؛ فإن الأمهات المصابات بالسمنة يقللن من تقدير أوزان أطفالهن الذين غالباً ما يعانون السمنة المفرطة أيضاً.

وبحسب موقع «independent»، درس الباحثون 230 أماً لأطفال ما قبل المدرسة (الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات) في الولايات المتحدة، حيث وجدوا أن 41 في المائة من الأمهات يعتبرن أن أطفالهن البدناء «ذوو وزن مناسب». في حين قالت 20 في المائة فقط من الأمهات البدينات إنها تدرك أن أطفالها يعانون زيادة الوزن، وبالغت ثلاثة في المائة من الأمهات في تقدير وزن الطفل.

وأشار الباحثون إلى أن غالبية الأمهات اللاتي يتمتعن بوزن صحي لا يقللن أوزان أطفالهن بالطريقة نفسها، حيث إنهم حرصوا على إجراء الدراسة لعدم وجود أبحاث كافية تظهر أن كيفية إدراك الوالدين لوزن طفلهم تؤثر على السلوك الصحي الذي يعملان على زرعه لديه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا