• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

ميسي يسجل الثنائية رقم «100» ويحسم صراع ألفيس

«البارسا 21» يصطاد «الخفافيش» بالسحر الثلاثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

مراد المصري (دبي)

واصل برشلونة تألقه في المباريات الأربع الأخيرة التي سجل فيها 21 هدفاً، ليحقق الفوز هذه المرة على فالنسيا «الخفافيش» بنتيجة 4-2، ويبقي الصراع على لقب الدوري الإسباني قائماً مع غريمه التقليدي ريال مدريد.

وهطلت أهداف برشلونة كالأمطار في المباريات الأخيرة، وذلك وسط تألق الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سجل الثنائية رقم 100 له مع برشلونة في كل البطولات، علماً أنه بات اللاعب الوحيد في «الليجا» الذي يسجل 40 هدفاً أو أكثر في كل موسم من المواسم الثمانية الأخيرة في جميع البطولات، وكسب الرهان أمام الحارس دييجو ألفيس صاحب الرقم التاريخي في التصدي لركلات الجزاء في المسابقة، حينما سجل في مرماه من ركلة جزاء للمرة الرابعة بنسبة نجاح 100%، إضافة لتسجيله 21 هدفاً أمام هذا الحارس بالذات، أكثر من أي حارس آخر.

وتواصلت الأرقام التاريخية لبرشلونة في بطولة الدوري الإسباني هذا الموسم، حيث حصل على 5 ركلات ترجيح ولم تحتسب ضده أي ركلة في المقابل، كما لم يحصل أي من لاعبيه على البطاقة الحمراء.

وكشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن برشلونة هو أول فريق يعبر المرحلة 28 من مسابقة الدوري الإسباني، من دون أن يتلقى أي من لاعبيه البطاقة الحمراء أو تحتسب ضده ركلات ترجيح منذ موسم 1971-1970، وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يوجد فريق تمكن من عبور المراحل الـ 28 الأولى من الدوري الإسباني من دون حصول أحد لاعبيه على طرد أو أن تحتسب ضده ركلة جزاء منذ 46 عاماً، حيث كان كل من برشلونة وريال مدريد هما آخر ناديين حققا هذا الرقم القياسي في موسم 1971/‏‏1970.

وشهدت المباراة تألقاً من الثنائي الأوروجوياني لويس سواريز الذي سجل هدفه الثامن في 7 مباريات أمام فالنسيا، فيما قام البرازيلي نيمار بصناعة الهدف رقم 19 هذا الموسم، وهو الرقم الأعلى بين كل لاعبي الدوريات الأوروبية الكبرى، علماً أنه اشترك في 8 أهداف في مبارياته الأربعة الأخيرة بعدما سجل 4 وصنع 4، ليثبت الثلاثي ميسي وسواريز ونيما أنهم الأفضل حول العالم.

وأنهى البرتغالي أندريه جوميز صيامه الذي امتد 33 مباراة مع برشلونة، ليسجل هدفه الأول بعد طول انتظار، وهو أول برتغالي يسجل هدفاً لبرشلونة منذ هدف ديكو ضد أتلتيكو مدريد عام 2007.

وأكد الإسباني أندريس أنييستا، صانع ألعاب الفريق، أن السباق على اللقب ما زال قائماً، وقال: سنواصل القتال حتى النهاية، خضنا مباراة رائعة سيطرنا عليها في جميع الأوقات، بعدما لعبنا بشكل جيد ونجحنا باستغلال النقص العددي ومواجهة الهجمات المرتدة لهم في الشوط الثاني.

وأوضح اللاعب أن فريقه كان قادراً على إنهاء الأمور مبكراً، وقال: أهدرنا العديد من الفرص للتسجيل، لم نتمكن باستغلالها، وبشكل عام أنا سعيد لزميلي جوميز لنجاحه بالتسجيل، والأهم حصد النقاط في هذه المرحلة والبقاء على مقربة من الريال، الدوري ما زال على أرض الملعب، ويجب علينا تقليص الفارق عن المتصدر.

فيما تحدث المدرب لويس أنريكي، بعد المباراة، وقال: لقد تفوقنا على خصمنا بشكل واضح، وكان انتصارنا عن جدارة واستحقاق، كنا قادرين على الخروج بنتيجة أكبر، والأهم جمع النقاط الكاملة من منافس قوي.

فيا قال المدافع جيرارد بيكيه: نحن فريق هجومي ونحب الاندفاع إلى الأمام، وهو ما يعني أننا أحياناً نترك مساحات فارغة في الخلف، من الصعب أن تكون مدافعاً في برشلونة .

وأضاف: الفوز بلقب الدوري أمر ممكن جداً، ما زالت تفصلنا عدة مباريات عن النهاية، لفارق عن المتصدر ضئيل جداً ويمكن تقليصه بالفترة المقبلة مع تبقي مباريات قوية لنا ولهم.

أحلام باوزا.. وردية

القاهرة (الاتحاد)

يبدو أن «إدجاردو باوزا» المدير الفني لمنتخب «التانجو» الأرجنتيني من هواة قراءة الطالع وتفسير الأحلام، إذ إنه أبدى اقتناعه الكامل وإيمانه الشديد بحظوظ منتخب بلاده في الفوز ببطولة كأس العالم 2018، وقال في حديث لصحيفة «لاناسيون» الأرجنتينية انه على ثقة كاملة في فرص المنتخب في الفوز بالمونديال. وأشاد بنجم المنتخب وقائده ميسي، وقال: لا أتصور عدم فوز منتخب الأرجنتين بكأس العالم المقبلة.. لقد لعبت في كل البطولات وفزت على مستوى أميركا الجنوبية، وإذا ما فزت بالمونديال القادم لن أكون بحاجة إلى شيء آخر. وتابع قائلاً: أتخيل الأرجنتين في المباراة النهائية للمونديال في مواجهة فريق أوروبي ربما يكون منتخب «المانشافت» الألماني.. وأتخيل أيضاً ميسي يرفع كأس العالم.. نعم أتخيله وأتصوره هكذا وأيضاً أحلم به وأتمناه في الوقت نفسه.

وكان الحديث عقب إعلان باوزا قائمة «التانجو» لمباراتي تشيلي وبوليفيا في الجولتين القادمتين لتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال. الطريف أن باوزا يتحدث بكل هذه الثقة رغم أن منتخب الأرجنتين لم يضمن بعد تخطى عقبة التصفيات ويحتل مركزاً متأخراً فيها.

وتولى باوزا تدريب منتخب التانجو أغسطس الماضي، خلفاً للمدرب السابق جيراردو تاتا مارتينو الذي استقال من منصبه عقب خسارته لقب «كوبا أميركا» مرتين متتاليتين من منتخب تشيلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا