• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م

استحق أن يكون «الجندي المعلوم»

كانتيه يرفض لقب الأفضل !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

رغم شهادات الإشادة والإطراء والمديح التي يسمعها النجم الدولي الفرنسي نجولو كانتيه لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي، إلا أن هذا النجم الصاعد بسرعة الصاروخ منذ أن أسهم بقوة وفاعلية في فوز فريقه السابق ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي، لم يحفل بكلمات المديح والإشادة هذه ولم يحرك ساكناً، بل والأكثر من ذلك أنه صرح في حديث لـ «تيلي فوت» بأنه لا يشعر على الإطلاق بأنه أفضل لاعب خط وسط في «البريميرليج»، كما يردد البعض، أو الأفضل في العالم، كما يقول البعض الآخر.

وقال كانتيه: كرة القدم لعبة جماعية، وأنا أستفيد كثيراً من مساندة زملائي ومهاراتهم العالية. وأضاف: هناك عدد لا بأس به من اللاعبين الجيدين الذين يستحقون هذا اللقب، بل إن فريقي تشيلسي يضم لاعبين كثيرين يستحقون لقب الأفضل.

وأشاد نجوم التحليل والتعليق التلفزيوني كثيراً بقوة أداء كانتيه ومجهوده السخي في الملعب وقدرته الكبيرة على إفساد هجمات الفرق المنافسة وبناء هجمات خطيرة لفريقه. واجتمع الثلاثي جاري لينكر والآن شيرار وفرانك لامبارد على مائدة استوديو شبكة «بي بي سي»، وتبادلوا وصلات المديح والإطراء لهذا النجم الفرنسي، ووصفوه بأنه أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي، وزاد لينكر عليهم بقوله: إذا ما استمر كانتيه على هذا المستوى بالإضافة إلى قدرته على تسجيل الأهداف سيصبح أفضل لاعب خط وسط في تاريخ كرة القدم.

وانضم إلى صفوف منتخب «الديوك» الفرنسي في عام 2016 وكان ضمن قائمة ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة. أطلقوا عليه في ليستر سيتي لقب «الجندي المجهول»، ولكنه مع «البلوز» أصبح «الجندي المعلوم» للجميع، إذ إنه يتمتع بقدرة غير عادية على استخلاص الكرة من المنافس وبناء الهجمات، وهو من أكثر اللاعبين في الدوري الإنجليزي نجاحاً في التمريرات القصيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا