• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

بروفايل

سكوروبسكي.. ماركة بولندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

مراد المصري (دبي)

بات التألق في التصدي لركلات الجزاء في الدوري الإيطالي ماركة بولندية، وذلك بنجاح لوكاس سكوروبسكي بالتصدي لثلاث ركلات من أصل 8 واجهها هذا الموسم، وهو الرقم الأعلى بين جميع حراس المرمى في «الكالتشيو».

ويلعب سكوروبسكي مع إمبولي على سبيل الإعارة من روما، حيث لم يجد هناك الفرصة لإبراز نفسه، ليقرر في عام 2015، تجربة نفسه مع إمبولي، وهناك تألق وفرض نفسه كأحد أفضل حراس المسابقة الإيطالية.

يبلغ سكوروبسكي من العمر 25 سنة، وهو بدأ باللعب في بلاده، وهناك لفت أنطار كشافي المواهب ليقرر روما الاستثمار به وضمه عام 2013، وتوقيع عقد يمتد 4 سنوات معه، علماً بأنه خاض مباريات معدودة مع فريق العاصمة، منها مواجهة مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا بالمباراة التي انتهت بالتعادل، ثم رحل إلى إمبولي، وهو الحارس الأول هناك من دون منازع.

لعب سكوروبسكي في صفوف منتخبات الشباب والناشئين في بولندا، فيما سنحت له الفرصة للعب مباراة دولية واحدة فقط مع المنتخب الأول، وذلك عام 2012، ولم يحصل من وقتها على مجال للعب مباراة دولية أخرى.

ويتوقع أن يلفت الحارس انتباه الفرق الكبيرة الراغبة في تأمين هذا المركز، ليكون الصيف المقبل حاسماً لتحديد وجهته مع روما ما بين البقاء مع إمبولي بشكل دائم، أو الانتقال إلى فريق آخر، وإن كان لوكاس يحدوه الطموح في أن يتمكن من وضع بصمة قوية رفقة إمبولي في الموسم الجديد، حتى يتمكن من العودة إلى روما بشكل أقوى، أملًا في الوصول إلى مركز الحارس الأساسي لفريق العاصمة الإيطالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا