• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

أكد ضرورة اللعب بحذر شديد

أحمد عبدالله: الفوز في الذهاب يزيد صعوبة الإياب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

صلاح سليمان (العين)

قال أحمد عبدالله مساعد مدرب فريق العين، والملقب بـ«الغزال الأسمر» إن مباراة منتخبنا الوطني التي يستضيف فيها نظيره الياباني، تعتبر مواجهة في غاية الأهمية في هذه المرحلة من عمر تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018، مشيراً إلى أن تخطي «الأبيض» للقاء «الساموراي» على أرضه وبين جماهيره في بداية مشوار المنتخبين في هذه المنافسة يزيد من صعوبة لقاء الإياب لمنتخبنا الوطني، رغم أن منتخبنا يلعب على أرضه وبين جماهيره.

وأضاف «هذه المباراة تحتاج من اللاعبين أن يبذلوا مجهوداً كبيراً تماماً وأن يكثفوا من استعداداتهم وأن يرفعوا من درجة تركيزهم وأن يكونوا في قمة الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية تماماً كما كانوا في مباراة الذهاب بالعاصمة اليابانية طوكيو، وأؤكد حسب متابعتي للحصص التدريبية للمنتخب وبشكل يومي أن جميع العناصر الأساسية في قمة الجاهزية من النواحي كافة لأنهم قادمون للتو من منافساتهم في دوري الخليج العربي ومن بطولة الأندية الآسيوية الأبطال عدا البعض منهم الذين ربما لن يتمكنوا من المشاركة في هذه المباراة لأسباب متعددة».

وأضاف «حسب علمي أن معظم لاعبي المنتخب الياباني قادمون من الدوريات الأوروبية المختلفة مثل إيطاليا وألمانيا والنمسا وغيرها من الدول ما يعني أيضاً أنهم جاهزون لخوض اللقاء، ولكن المشكلة دائماً تكمن في صعوبة تجميع لاعبي المنتخب الياباني من بلدان كثيرة بحكم مشاركتهم في دوريات عدة دول بخلاف لاعبي «الأبيض» المتواجدين جميعاً داخل الدولة ما سهل من مهمة التجمع».

وزاد: «لابد أن ننتبه وأن نلعب بحذر شديد، لأن المنتخب الياباني ليس بالمنافس السهل وهو منتخب قوي، ولكننا واثقون من لاعبينا، ومثل ما عادوا من العاصمة طوكيو بالعلامة الكاملة نأمل أن يكرروا هذا الإنجاز على استاد هزاع بن زايد في أول مباراة يخوضها الأبيض على هذا الملعب، ومن المؤكد أن الجماهير سيكون لها دور مؤثر في هذا اللقاء، ونأمل حضورهم بأعداد تفوق 20 ألف مشجع، والمدرب مهدي على لا يحتاج منا إلى توصية فهو على دراية تامة بمستوى لاعبيه ومدى جاهزيتهم ويعرف كذلك لاعبي المنتخب الياباني حق المعرفة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا