• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م

عقب تحليق الفريق في البتراء وقلعة الكرك

حمزة بن الحسين يشيد بـ «منطاد الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

الشارقة (وام)

التقى الأمير حمزة بن الحسين، رئيس نادي الرياضات الجوية الملكي الأردني أمس في القصر الملكي بالعاصمة الأردنية عمان، فريق منطاد الإمارات برئاسة الكابتن طيار عبدالعزيز المنصوري، وذلك في ختام جولة الفريق في عدد من المناطق الأردنية «البتراء وقلعة الكرك» من 15 حتى 19 مارس الجاري محلقاً بمنطاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومنطاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومنطاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ونقل الأمير حمزة تحية وشكر جلالة الملك عبدالله بن الحسين، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، لجهود شباب منطاد الإمارات، مبدياً إعجابه وتقديره الكبير لمبادرة أبناء الإمارات التي حظيت بتقدير واهتمام مباشرين من جلالة الملك عبدالله الذي وجه بتسهيل السبل كافة لإنجاح عمل أبناء الإمارات الذين مثلوا مرآة تعكس تميز الشباب العربي الذي يحمي مقدرات الأمة، والدفاع عن وحدة شعوب المنطقة من خلال تسخير الوسائل الحديثة كافة التي يتميز بها لتصب في خدمة المجتمعات العربية والإسلامية.

وأهدى فريق منطاد الإمارات، الأمير حمزة بن الحسين درع الجامعة القاسمية بالشارقة، والإصدار الثاني من كتابها السنوي، إلى جانب صورة لمنطاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد الأمير حمزة بن الحسين الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها الجامعة القاسمية، والتي تنبع منها الروح العربية والإسلامية التي تمتاز بها منطقتنا العربية، والتي حرص على نشر ثقافتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في نشر رسالة الأمتين العربية والإسلامية، وهو ما يحتاجه العالمان العربي والإسلامي في نشر الرؤية الحقيقية لتاريخ الأمة العربية والإسلامية التي نفتخر بالانتماء لها.

من جانبه، ثمن الكابتن عبدالعزيز المنصوري، حسن الاستقبال والترحيب الذي لقيه فريق منطاد الإمارات من المسؤولين والمواطنين في المملكة الأردنية الهاشمية خلال تحليقه في سماء الأردن.. مؤكداً أن هذا التحليق يعبر عن المكانة الكبيرة التي يحملها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والاهتمام المباشر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم ونشر رسالة الحضارة والمجد العربي العريق، والتي تمتاز بها الدول العربية أجمع، والمملكة الأردنية الهاشمية على وجه الخصوص، ولما تحمله المعالم العربية من تاريخ مليء بالتواصل والتسامح والسلام بين جميع الثقافات والأديان، والتي كانت البتراء واقفة على هذا النهج السلمي والحضاري العريق للمملكة الأردنية الهاشمية في حضارة امتدت على مد العصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا