• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

تحت شعار «صغارنا آمنون إلكترونياً»

«حملة سلامة الطفل» حصن منيع ضد مخاطر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

تحت شعار «صغارنا آمنون إلكترونياً» انطلقت، أمس، حملة ثالثة جديدة لسلامة الطفل، أعلن عنها خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، مستهدفة فئات كل من الأطفال، أولياء الأمور، والكوادر المدرسية، بهدف تفعيل دور المؤسسات المجتمعية في تعميم رسائل، تحقّق سبل الأمن والسلامة الإلكترونية كافة، وتحمي الطفل من مخاطرها.

كشف المؤتمر الذي قدمه أصغر إعلامي إماراتي، الطفل «مايد المر»، عن أهداف الدورة الثالثة، أن الحملة تسعى إلى نشر الوعي بأهمية الحفاظ على سلامة الأطفال على الإنترنت، وتعزيز الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، نظراً لسرعة وسهولة انتشار المواقع الإلكترونية، وإقبال الكثير من الأطفال على استخدامها.

وجاء المؤتمر بمشاركة القيادة العامة لشرطة الشارقة، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وبحضور كل من خولة الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وراشد الكوس، مدير عام ثقافة بلا حدود، ومحمد ناصر الهزاع، مدير عام مدينة الإمارات الصناعية، وعدد من ممثلي الوسائل الإعلامية، والصحفية.

بناة الغد

تحظى هذه الحملة بدعم كبير من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث بعثت رسالة إلى جميع الأفراد والأسر، والمؤسسات الرسمية والخاصة، بالتزامن مع إطلاق الدورة الثالثة للحملة، لتقول فيها: «علمتنا التجارب الإنسانية الطويلة، بأن المستقبل رهين الحاضر ومتغيراته، وليس أمامنا سوى أن نكون مخلصين لراهننا، وحريصين على النهوض به، فما تسعى له حملة سلامة الطفل، منذ انطلاقها، هو بناء مستقبل بلادنا، وتحضّر مجتمعاتنا، فأطفال اليوم، هم بناة الغد، وحاملو رسالته، الذين نعلق طموحاتنا على جهودهم، ومعارفهم، ورؤاهم، فكونوا للمستقبل صانعين، وحافظوا على سلامة أبنائه، واحموا أحلامهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا