• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م

عززت مكانتها كمعلم للترفيه العائلي بالشارقة

«المجاز».. وجهة سياحية تعزف لحن الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

الشارقة (الاتحاد)

يستمتع السياح المتجولون في إمارة الشارقة، بزيارة واجهة المجاز المائية وبالخدمات الترفيهية التي توفرها للأفراد من مختلف الأعمار، حيث أصبحت واحدة من أبرز الوجهات السياحية في الإمارات، ونجحت في المزج بين أجواء الألعاب والنوافير المائية في بحيرة خالد، وأجواء الحدائق والمتنزهات العصرية التي تتوزع فيها المناطق المخصصة لألعاب الأطفال، وتطل فيها المقاهي والمطاعم على واجهة مائية تنيرها أضواء الأبراج والبنايات المحيطة بالبحيرة.

وعملت «المجاز» على تحويل الواجهة المائية إلى معلم سياحي يجتمع فيه الترفيهي، والرياضي، والاجتماعي، والثقافي في مكان واحد، فعملت على تخصيص أرضيات مطاطية لرياضة الجري، وممرات للمشي.

وقال محمد فاضل المزروعي، مدير واجهة المجاز المائية: «تتزايد يوماً بعد يوم أعداد ضيوف وزوار ومرتادي واجهة المجاز المائية، التي أصبح لها مرتادون منتظمون، يحرصون على قضاء الأوقات بها بشكل يومي أو أسبوعي، وقد ساهمت الجهود الدؤوبة للعاملين في واجهة المجاز المائية، على الحفاظ على مستواها الراقي، بما كان له كبير الأثر في استقطاب فئات مختلفة من مجتمع الشارقة والمناطق المحيطة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا