• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

التنظيم الإرهابي يأسر عقيداً و8 ضباط.. ومقتل 23 عراقياً بتفجير في بغداد

«داعش» يستخدم الغاز السام في غرب الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

سرمد الطويل (بغداد)

أعلن مصدر طبي أن مشافي الساحل الأيسر للموصل بمحافظة نينوى شمال العراق استقبلت، أمس، 45 حالة اختناق يشتبه بتعرضها لغازات سامة من مقذوفات أطلقها تنظيم «داعش» على أحياء سكنية بالساحل الأيمن للموصل، كما أسر التنظيم عقيداً و8 ضباط شرطة غرب الموصل. وأكدت وزارة الهجرة العراقية ومنظمة الأمم المتحدة ارتفاع عدد النازحين من غرب الموصل إلى 180 ألف شخص. فيما قتل 23 عراقياً بتفجير سيارة مفخخة ببغداد.

وأشار المصدر إلى أن «داعش» قصف أحياء محررة بقذائف هاون محملة بغازات سامة، مما أسفر عن اختناق 45 مدنياً في مناطق (موصل الجديدة، باب جديد، العكيدات، باب لكش، وباب البيض)، وأغلبهم من الأطفال والمسنين، حيث نقلوا بعجلات الشرطة إلى مشافي الساحل الأيسر.

وأوضح أن عناصر «داعش» يحاولون الانتقام من المدنيين في الأحياء المحررة بعد خسارتهم 70% من مناطق الساحل الأيمن بالموصل، التي حررتها القوات العراقية. وأكد مسؤول بوزارة الداخلية أن «داعش» أسر عقيداً و8 ضباط بالشرطة العراقية في غرب الموصل.

وذكر مصدر أمني، أن قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تمكنت من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة للتنظيم في منطقة الكورنيش وباب الطوب وبالقرب من محطة قطار الموصل. وأشار إلى أن القوات تحاول فرض سيطرتها بالكامل على أحياء المركز ومنع استهداف عناصر التنظيم للمدنيين المتواجدين داخل الأحياء المحررة، باستهداف الطائرات وإحباط التفجيرات التي يطلقها عناصر «داعش» للمدنيين بعد خسارته المعارك.

وقال مصدر في القوات: «إن قوات الرد السريع تمكنت من السيطرة على شوارع غازي ونينوى والعدالة وتمثال دورة الربيع وسوق هرج وسط الموصل». ... المزيد