• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

سعيد عيد الغفلي: توفير المسكن الملائم يرفع مستويات الرضى في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي سعيد عيد الغفلي رئيس هيئة أبوظبي للإسكان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أنه بفضل جهود ومتابعة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تصدرت الإمارات عربياً قائمة مؤشر السعادة العالمي للأعوام الثلاثة الماضية، من خلال تحقيق أعلى معدلات النمو الاقتصادي، ورفع مستويات الخدمات الاجتماعية.

وقال في كلمة خلال الاحتفالية التي نظمتها «الهيئة» بمناسبة «يوم السعادة»، إن استراتيجية دولة الإمارات بشكل عام، وأبوظبي بشكل خاص تحرص على التنمية الاجتماعية التي تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع، ويقع على عاتق هيئة أبوظبي للإسكان توفير المسكن الملائم في ظل نظام مستدام، يوفر السعادة للمواطنين.

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوجه باستمرار بتوفير كل سبل العيش الهانئ الرغيد للمواطنين وإسعادهم، ومن هنا فإننا نحرص في هيئة أبوظبي للإسكان على ترجمة توجيهات القيادة بتحقيق مستوى عالٍ من رضى المواطنين عن خدمات الإسكان، وتطوير مجتمعات مترابطة ومتنوعة ومستدامة، وأن يتسم قطاع الإسكان في أبوظبي بالاستدامة والشفافية والالتزام بتشريعات ومعايير وافية على الصعيد الاجتماعي والبيئي والمالي والاقتصادي، مما يحقق السعادة لأبناء الإمارات.

ومن جانبه، قال سيف بدر القبيسي المدير العام لـ«الهيئة»: إن دولة الإمارات في مقدمة الدول التي تحرص على إسعاد مواطنيها والمقيمين على أرضها، وكانت سباقة في جعل السعادة عمل مؤسسي فبادرت باستحداث وزارة للسعادة العام 2016 لتكون أول دولة في العالم تنشأ وزارة للسعادة، وذلك من أجل توافق خطط الدولة وبرامجها وسياساتها لتحقيق سعادة المجتمع.

وأضاف: أن دولة الإمارات قدمت لأبنائها كل ما من شأنه أن يجعلهم يعيشون سعداء، وليس أدل على ذلك من مشاريع الإسكان العملاقة التي أقامتها في شتى المناطق، والناظر إلى مناطق أبوظبي يجدها ورشة عمل للمشاريع الإسكانية، وذلك من أجل توفير المسكن الملائم لأبناء الإمارات وجعلهم ينعمون برغد العيش والسعادة في حياتهم.

وتضمنت الاحتفالية التي نظمتها هيئة أبوظبي للإسكان عدة فقرات منها مجلس السعادة الذي أقامته في إحدى قاعات «الهيئة» لتوفير جو مفعم بالفرح يلتقي فيه الموظفون، كما تم وضع الزينات المعبرة في جميع مكاتب «الهيئة»‏‭ ‬بهدف ‬إدخال ‬السرور ‬على ‬الجميع ‬وإسعادهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا