• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

في تصريح لها بمناسبة اليوم العالمي للسعادة

الشيخة فاطمة: القيادة وفرت الأمن والرفاهية والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

أبوظبي (وام)

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، يتمتع بالسعادة الحقيقية، لما أولاه الله من قيادة حكيمة تسهر على رفاهيته، وتوفير العيش الكريم له.

وقالت سموها في تصريح لها، بمناسبة اليوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس من كل عام، إن على المرأة الإماراتية أن تفخر بسعادتها التي تحققت لها على مدى أربعة عقود ونصف العقد، بعد نيل أهدافها في التمكين بجميع أشكاله، وممارسة العمل في جميع الميادين والقطاعات في الدولة. وأضافت سموها «إن مقياس السعادة عند الإنسان ليس بما يتمتع به من رفاهية وتوفيق من الله في حياته فحسب، وإنما بما قدمه للآخرين، وما يلمسه من بشائر السعادة على حياتهم، وبما يراه من نعم ينعم بها هؤلاء، والذي قضى جزءاً من جهده وعمله لإسعادهم وتحقيق أهدافهم».

وأعطت سموها مثالاً على ذلك، في سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي ظل على الدوام يسعى لإسعاد شعبه وتحقيق الرفاهية له، من خلال توفير كل مقومات الحياة له، سواء كان رجلاً أو امرأة أو طفلاً.

وقالت «إن القيادة الرشيدة للدولة، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو، أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، خطت خطوات كبيرة على نهج زايد بأن وفروا لشعبهم أسباب الأمن والرفاهية والسعادة، وما زالوا يسهرون على راحتهم، ولم يوفروا وقتاً أو جهداً إلا وقدموه بتفانٍ وإخلاص».

وهنأت سموها، في ختام تصريحها، المرأة والأم الإماراتية على ما تحقق لها من سعادة في بيتها وأسرتها ومجتمعها، فهي الأم المربية لأطفال نشأوا في ظل قيادة حكيمة توفر لهم كل ما يحتاجونه، وهي المطيعة لزوجها والملهمة في تحقيق النجاح في إدارة شؤون بيتها، والمحققة لنتائج باهرة في مواقع العمل التي وجدت فيها، داعية سموها المرأة الإماراتية إلى استغلال الفرص المتاحة لها، وتحقيق أعلى درجات النجاح لها ولمجتمعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا