• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

استقبل سعيد الشامسي أحد المصابين من قواتنا المسلحة المشاركة في عملية إعادة الأمل

محمد بن زايد: المواقف البطولية لجنودنا في ميادين العز عكست أسمى معاني التضحية والإيثار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

أبوظبي (وام)

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن فخره واعتزازه بالمواقف البطولية التي أبداها جنودنا البواسل من حماة الوطن في ميادين العز والواجب، والتي عكست أسمى معاني التضحية والإيثار والشجاعة والإقدام.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس في مجلس قصر البحر سعيد حميد ناصر الشامسي، أحد المصابين من قواتنا المسلحة، المشاركة في عملية إعادة الأمل في اليمن، والذي أنهى فترة علاجه.

وتحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمام الحاضرين عن قصة الشامسي أثناء زيارته له وهو يتلقى العلاج في مستشفى المفرق، وما دار من حوار بينهما، أصر فيه الشامسي على إعادته إلى جبهات القتال على الرغم من فقده إحدى ذراعيه، معللاً رغبته في أن ذراعه الأخرى موجودة، وتؤدي الغرض. وحيا سموه هذه النماذج المشرفة من أبناء الوطن الأبطال الذين يضربون أروع الأمثلة في التفاني والإخلاص وعمق الانتماء، لتبقى راية هذا الوطن الغالي عالية خفاقة. وقرأ سموه بمشاعر الاعتزاز والتقدير أمام الحضور وضيوف مجلس سموه إحدى الرسائل النصية التي بعثها سعيد الشامسي على هاتف سموه بعد انتهاء العلاج، والتي ألح فيها أن يلتحق برفاق السلاح وهم يؤدون واجبهم الوطني، وجاء في الرسالة «السلام عليكم.. سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.. والدي.. معك الرقيب سعيد حميد ناصر الشامسي، أحد المصابين في عملية إعادة الأمل في اليمن.. مصاب ببتر ذراعي الأيسر.. الحمد لله أكملت علاجي خارج الدولة ولا اشكي من أي شي.. طلبي منك سيدي أن ارجع إلى المهمة العسكرية.. وأبشرك المعنويات عالية.. لأني عسكري، وأتمنى الشهادة، ولا أتم جالس في هذا البيت».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض