• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ابن بيه: الإمارات تحمل رسالة التعايش إلى العالم ودروب السلام تنطلق من أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

سنغافورة (وام)

أكد العلامة عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم، أن دولة الإمارات تحمل رسالة للعالم قائمة على تعزيز الانسجام والاندماج بين جميع البشر، مهما تعددت أديانهم واختلفت أعراقهم، منوهاً في هذا الصدد برؤية الدولة في دعم الاستقرار والازدهار والابتكار.

وقال معاليه، خلال محادثاته مع توني تان رئيس سنغافورة، إن منتدى تعزيز السلم انطلق منذ ثلاث سنوات من أبوظبي، يختط دروب السلام، حاملاً رواية ورؤية ودعوة.

وأوضح أن الرواية هي رواية الإسلام السمح الذي يؤمن بالبناء والتعمير، ويبث الطمأنينة والمحبة في النفوس، والدعوة إلى الحياة والسلام والمحبة والوئام، وإعلاء شأن الإنسان وكرامته في كل مكان بغض النظر عن العرق أو اللسان أو الدين، مؤكداً أهمية تضافر الجهود، وتوحيد الجبهة العالمية للتصدي للعنف والتطرف.

وبين ابن بيه أن رؤية المنتدى تقوم على الوعي بمركزية دور العلماء، وتكامله مع المقاربات الأخرى في التصدي لثقافة العنف والكراهية، مشيراً إلى أن مرض العنف والتطرف والإرهاب يكمن في الأفكار والأذهان قبل السلوكيات والتصرفات والمواقف، ولا علاج له إلا بتجويد التعليم وإحياء النموذج المسالم من الدين بدل التاريخ المعسكر، وإذكاء الصراع مع المخالف ديانة ومذهباً، بحيث يكون الدين طاقة إيجابية في حياة الناس وطاقة سلام تحييهم ولا تقتلهم.

أما الدعوة، فقال معاليه «جئنا من الإمارات لنبحث عن السلام ولا نستثني أحداً في دعوة لكل أصحاب النيات الطيبة في العالم بأن يتحدوا في مواجهة الكراهية والحروب، انطلاقاً من مبدأ رباني إنساني، مفاده (عامل الناس كما تحب أن يعاملك الناس)». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا