• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

هواوي يتصدر السباق بذكائه الاصطناعي

الهواتف الصينية الذكية بين الرفض والقبول!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مارس 2018

يحيى أبو سالم (دبي)

المتتبع لتطور الهواتف الذكية خلال العشر سنوات الماضية، يعلم بوجود بعض الشركات العالمية المسيطرة على هذا السوق، ورغم أن هذه الشركات لم تصل لمرحلة الاحتكار، إلا أن بعض منتجاتها من الهواتف الذكية وعلاماتها التجارية باتت مطلب الكثير من المستخدمين، بغض النظر عما إذا كانت هذه المنتجات تمتلك أفضل الميزات والمواصفات وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا أم لا. ورغم الشهرة التي نالتها الهواتف الكورية سامسونج، والعاملة بنظام التشغيل «أندرويد» من جوجل، إلا أن هنالك أيضاً العديد من الشركات العالمية المنافسة، التي تعمل هواتفها بنفس نظام التشغيل، وتضاهي ببعض الميزات والإمكانيات هواتف سامسونج. ومن أشهر هذه الهواتف الهواتف الصينية «هواوي»، التي تمكنت من إثبات أن الهواتف الصينية قادرة على المنافسة وبقوة، بدءاً من السعر مروراً بالميزات والمواصفات والإمكانيات، وانتهاءً بالكاميرا ونتائجها وميزاتها العديدة.

مايت 10

خلال الفترة الماضية، أطلقت شركة هواوي أحد أفضل هواتفها الذكية على الإطلاق، وهو «مايت 10»، الذي تم تزويده بالعديد من الإمكانيات والميزات، خصوصاً فيما يتعلق بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وذلك لإرضاء المستخدمين وجعل حياتهم أكثر فعالية وسهولة، مما أعطى المستخدم إمكانيات وخيارات كثيرة.

كاميرا احترافية

إذا كنتم مصورين محترفين أو هواة تصوير، سيساعدكم هواوي مايت 10 برو، على التقاط صور أكثر احترافية وذلك في أصعب الظروف المحيطة. ولا يرجع ذلك فقط لما تمتاز به كاميرا الهاتف من قدرات وإمكانيات، وإنما للمعالج المركزي التي تم تزويد الهاتف به، والذي جاء من نوع «كيرين 970»، وقد تم تصميمه وتدعيمه بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وخصوصاً فيما يتعلق بالكاميرا والتصوير والنتائج التي يحصل عليها المستخدمون. فعندما يلتقط المستخدم للهاتف أي صورة بكاميرا الهاتف ذات 12 ميجابكسل والمزدوجة، فلا ضرورة لتعديل أي من إمكانيات وميزات الكاميرا، حيث عملت شركة هواوي من خلال هاتفها على حفظ ما يصل إلى 100 مليون جسم ومشهد قادرة على التعرّف مباشرة على موضوع الصورة التي يرغب المستخدم بالتقاطها، ومنها السماء، شاطئ البحر، النباتات أو الحيوانات الأليفة... وغيرها الكثير. حيث يعمل الهاتف بمجرد تعرف كاميراته على الصورة المحيطة، على تعديل ميزات وإمكانيات الكاميرا تلقائياً حسب الصورة، لتكون النتيجة صورة بمقاييس جيدة. إلى ذلك تستخدم كاميرا الهاتف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أيضاً لالتقاط الصور في أسوأ ظروف الإضاءة، حيث تكون النتيجة صوراً من دون أي تشوش أو سوء في توزيع الألوان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا