• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

حذرت من الكوليرا وانعدام الأمن الغذائي

الأمم المتحدة: مؤتمر في أبريل لتكثيف الدعم الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2018

صنعاء، عدن (الاتحاد، وكالات)

أعلنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي عن سعي المنظمة الدولية لإقامة مؤتمر دولي في جنيف في أبريل المقبل من أجل تكثيف الدعم الإنساني للبلاد التي تمر بأوضاع إنسانية صعبة جراء الحرب المستمرة، مشيرة في تصريحات لدى وصولها إلى مطار صنعاء الدولي لتولي مهام عملها خلفا للمنسق السابق جيمي ماكجولدريك إلى أن اليمن يواجه أكبر أزمة إنسانية وإن مكافحة انعدام الأمن الغذائي ومواجهة وباء الكوليرا من أولويات الأمم المتحدة حالياً.

وقالت المنسقة إن الأمم المتحدة بحاجة إلى ثلاثة مليارات دولار كاستجابة للأزمة الإنسانية في اليمن وهناك تعهدات بهذا الصدد للإسهام في التخفيف من الأوضاع الإنسانية التي تشهدها البلد. وأوضحت أن من الأولويات التي يجب التركيز عليها انعدام الأمن الغذائي حيث يوجد ما يقارب 17 مليون شخص يعانون في اليمن. وأبدت استعدادها لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لليمن لتجاوز تحدياته وأوضاعه الصعبة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإغاثية والإنسانية والاحتياجات الطبية ومكافحة الأوبئة.

وكانت المسؤولة الأممية التقت في الرياض، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وناقشت معه الوضع الإنساني في اليمن. وأبدت جراندي استعدادها تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لليمن لتجاوز تحدياته وأوضاعه الصعبة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإغاثية والإنسانية والاحتياجات الطبية ومكافحة الأوبئة.

بالتوازي، ناقش وزير التربية والتعليم اليمني عبد الله لملس أمس مع مدير مكتب برنامج الغذاء العالمي محمد علي مشروع دعم التغذية المدرسية في اليمن. وأكد المسؤول الأممي أن البرنامج سيبذل الجهود اللازمة لتقديم الدعم لطلاب المدارس. مؤكدا أن العمل سيبدأ بثلاث محافظات ثم بقية المحافظات بحسب الخطة.

من جهة ثانية، أكد القائم بأعمال السفارة الصينية لدى اليمن جون هوي أن بلاده ستستمر بتقديم يد العون لليمن في هذه الظروف الاستثنائية. وأشار بعد لقائه كلا من نائب الرئيس اليمني علي محسن صالح الأحمر ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي إلى أنه سيتم إرسال الشحنتين الثالثة والرابعة من المساعدات الإنسانية المقدمتين من بلاده إلى اليمن في أقرب وقت ممكن.

وثمن نائب الرئيس اليمني دور الصين ووقوفها إلى جانب الشرعية والشعب اليمني في مختلف المحطات، مؤكداً أن القيادة السياسية تتطلع إلى مستوى أعلى من التعاون والتنسيق والدعم في ظل الظروف التي تشهدها اليمن حالياً بفعل الانقلاب. كما نوه المخلافي بمساهمة الصين في الجانب الإغاثي والإنساني في اليمن، مؤكدا أنه تم استلام الشحنة الثانية من المساعدات الغذائية المقدمة من الحكومة الصينية وسيتم توزيعها على الفئات المستحقة بموجب الآليات المناسبة التي اعتمدتها الحكومة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا