• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

49 قتيلاً بتحطم طائرة من بنجلاديش في نيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2018

كاتمندو (وكالات)

قتل 49 شخصاً أمس بتحطم طائرة ركاب بنجلاديشية كانت تقل 71 شخصاً قرب مطار كاتماندو واشتعلت فيها النيران في أسوأ كارثة طيران تشهدها النيبال في ثلاثة عقود تقريبا. وقال مسؤولون، إن الطائرة التابعة لشركة «يو اس- بانجلا ايرلاينز» كانت قادمة من دكا حين تحطمت في ملعب كرة قدم قرب المطار في الدولة الآسيوية الحبيسة الواقعة بين الصين والهند.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة مانوج نيوباين «لقد قتل 40 شخصاً في المكان وتوفي تسعة آخرون في مستشفيين في كاتماندو»، مضيفاً أن 22 شخصاً أصيبوا بجروح ويعالجون في المستشفى وبعضهم في حالة حرجة. وبين الركاب 33 نيبالياً و32 بنجلاديشيا، وصيني وراكب من جزر المالديف، كما قال قمر الإسلام الناطق باسم شركة الطيران.

وأورد الإعلام المحلي أن العديد من الركاب النيباليين طلاب جامعيين عائدين لبلادهم في إجازة. ولم تعرف على الفور أسباب تحطم الطائرة لكن بحسب بيان صادر عن السلطات الملاحية فان الطائرة كانت «خارجة عن السيطرة» قبل هبوطها بقليل.

وقال شهود، إن الطائرة التي كانت تقل 67 راكباً وأربعة من أفراد الطاقم، تحطمت أثناء قيامها بمحاولة ثانية للهبوط.

وافاد سوشيل شودهاري عامل النظافة في المطار إن الطائرة «كان يجب أن تأتي بشكل مستقيم، لكنها جاءت في الاتجاه المعاكس». وأظهرت صور حطام الطائرة محترقا فيما اضطر رجال الإنقاذ إلى تقطيعه لإنقاذ الضحايا. وبحسب الناطق باسم الجيش جوكل بانداري، فإن فرص «العثور على ناجين أصبحت ضئيلة لأن الطائرة احترقت».