• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

استبعدت تأثر ربحية البنوك بضريبة «القيمة المضافة»

«موديز»: النمو الاقتصادي يدعم الائتمان المصرفي في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

يدعم النمو الاقتصادي في الإمارات، لاسيما نمو القطاعات غير النفطية، نمو الائتمان المصرفي في البنوك الإماراتية، حيث يتوقع أن تبلغ نسبته 5% في عام 2018، حسب أوليفيه بانيس نائب رئيس بالوكالة لشؤون التحليل الائتماني للقطاع المصرفي، في وكالة «موديز» لخدمات المستثمرين، مؤكداً أن «موديز» تتوقع استقرار النظام المصرفي في الإمارات في ظل الأداء الإيجابي المتوقع للاقتصاد المحلي في العام الحالي والرسملة القوية للبنوك، واستقرار أوضاع التمويل والسيولة في القطاع.

وقال بانيس، إن تأثير ارتفاع الفائدة على القطاع المصرفي في الدولة سيكون إيجابياً على المدى القصير، حيث سيسهم في تحسين مستويات السيولة مع ارتفاع الودائع، منوهاً أن البنوك في الدولة والمنطقة استطاعت أن تعكس ارتفاع الفائدة سريعاً على القروض، الأمر الذي يسهم في تعزيز ربحيتها مع ارتفاع الفائدة.

وتوقع بانيس، خلال مؤتمر صحفي عقدته وكالة «موديز» في مقرها في دبي أمس، استمرار ربحية البنوك الخليجية عند مستويات جيدة مع توقعات بأن يراوح صافي الدخل ما بين 1.5% إلى 2.1% من الأصول المصرفية الملموسة خلال العام الحالي، منوهاً أن النظرة المستقبلية (مستقرة) لـ 75% من الأصول المصرفية الخليجية.

من جهته، استبعد ميك كابيا، محلل المؤسسات المالية في وكالة «موديز»، تأثر ربحية البنوك بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، حيث أرجع ذلك إلى أن غالبية عوائد البنوك من الفائدة على الإقراض (معفية من الضريبة) وليس من الرسوم والعمولات التي تمثل نسبتها بين 20% إلى 30% في المتوسط من إجمالي العوائد المصرفية في الدولة.

وأكد أن أوضاع السيولة في القطاع المصرفي الإماراتي لا تزال مستقرة مدعومة بالمرونة التي يتمتع بها الاقتصاد المحلي والرسملة القوية للبنوك، علاوة على جودة الأصول، متوقعاً حدوث مزيد من التحسن في مستويات السيولة هذا العام، وأن تحافظ على استقرارها في المرحلة المقبلة مع تحسن المعطيات الاقتصادية وارتفاع أسعار النفط العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا