• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

405 ملايين درهم قيمة التداولات

عمليات شراء تدعم صعود الأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية في تغيير مسارها أمس، لتغلق مع نهاية الجلسة بالمنطقة الخضراء، وسط تداولات هادئة سيطرت عليها عمليات شراء على الأسهم الصغيرة ومنتقاة، مع تدن واضح لأحجام وقيم السيولة، على الرغم من عمليات جني الأرباح التي طالت عدداً من الأسهم القيادية، خصوصاً أسهم القطاع البنكي التي شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية.

وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 405.7 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 165.4 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4118 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 68 شركة مدرجة، ارتفعت منها أسعار 23 سهماً، فيما تراجعت أسعار 29 سهماً، وظلت أسعار 16 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع نهاية تعاملات جلسة أمس، مرتفعا بصورة هامشية بنسبة 0.08%، ليغلق عند مستوى 4537 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 33 مليون سهم، بقيمة بلغت 80.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 871 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 30 شركة مدرجة، ارتفعت منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 10 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

أما مؤشر سوق دبي المالي، فشهد خلال جلسة تعاملات أمس، تعاملات سيطرت عليها النزعة المضاربية، والتي استهدفت الأسهم الصغيرة والمنتقاة المدرجة إدراجاً مزدوجاً، ليغلق المؤشر العام للسوق، مرتفعاً بنسبة طفيفة بلغت 0.03% عند مستوى 3166 نقاط، بعدما تم التعامل على أكثر من 132.4 مليون سهم، بقيمة بلغت 325 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3247 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 38 شركة مدرجة، ارتفعت منها 15 سهماً، فيما تراجعت أسعار 17 سهماً، بينما ظلت 6 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، قال وضاح الطه المحلل المالي، إن الأسهم المحلية مازالت تتعرض لنزعة مضاربية أدت إلى اتجاه المستثمرين إلى تركز تعاملاتهم على الأسهم الصغيرة والمضاربية، مؤكداً أن الأسهم المدرجة إدراجاً ثانوياً في سوق دبي استحوذت على أكثر من 35% من إجمالي سيولة السوق خلال شهر فبراير الماضي، ما يشير إلى غياب الثقافة الاستثمارية والتوجه نحو التعاملات المضاربية التي لا تعتمد على أساسيات الشركات المدرجة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا