• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

«يو بي إس» يطمئن عملاءه:

لا حروب تجارية قريبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

شريف عادل (نيويورك)

استبعد بنك «يو بي إس» العملاق إمكانية نشوب حرب تجارية شاملة، نتيجة لقرارات ترامب الأخيرة بفرض تعريفة جمركية جديدة على واردات الصلب والألومنيوم إلى الولايات المتحدة الأميركية، وتوقع ألا يتم فرض تعريفات جمركية إضافية قريباً. كما أكد البنك أن الرد من جانب الاتحاد الأوروبي لن يكون له تأثير ملموس على الاقتصاد الأميركي.

وقال البنك في تقرير حديث صدر الاثنين، وأرسله إلى كبار عملائه، تحتفظ «الاتحاد» بنسخة منه، أنهم يعتقدون أن «احتمالات نشوب حرب تجارية شاملة خلال فترة 6 إلى 12 شهراً القادمة لا تتجاوز 20-30%»، وأنه إذا كان ترامب جاداً في رغبته تخفيض عجز الميزان التجاري، وتحديداً مع الصين، فيجب عليه أن «يفرض قيوداً على استيراد أجهزة تقنية المعلومات الاستهلاكية وما يدخل في صناعتها»، حيث يتسبب استيراد الولايات المتحدة لأجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية ومعدات معالجة البيانات في نحو 130 مليار دولار من إجمالي العجز التجاري الأميركي مع الصين، وأنه في حالة حدوث ذلك، فإنه سيكون بمثابة «صدمة تجارية خطيرة».

وتعاني الولايات المتحدة عجزاً تجارياً سنوياً، وصل العام الماضي إلى 566 مليار دولار، تسببت الواردات من الصين في أكثر من ثلثيه، بقيمة تقدر بنحو 375 مليار دولار، وبارتفاع أكثر من 8% عن العام السابق 2016. وتشكل واردات أجهزة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومستلزماتها النسبة الأكبر فيها. وقبل يومين، طلبت أميركا من الصين موافاتها بخطة لتخفيض العجز في الميزان التجاري بينهما بـ100 مليار دولار.

ويأخذ ترامب على عاتقه تخفيض عجز الميزان التجاري، باعتباره قضية «تمس الأمن القومي الأميركي»، وكان هذا العجز إحدى أهم القضايا التي وعد ترامب بالعمل عليها خلال حملته الانتخابية. ويعتقد ترامب أن السبب في هذا العجز يرجع إلى ممارسات تجارية غير عادلة من شركاء أميركا التجاريين، وقال في أكثر من مناسبة إن «الولايات المتحدة يتم تمزيقها من كل شركائها التجاريين».

ويوم الخميس، وقع ترامب قانوناً يفرض تعريفات جمركية جديدة، بواقع 25% على واردات الصلب، و10% على واردات الألومنيوم، باستثناء كندا والمكسيك، ما تسبب في انزعاج العديد من الدول التي تربطها علاقات تجارية مع الولايات المتحدة، وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه يبحث الرد على تلك القرارات بفرض تعريفات مماثلة على وارداته من المنتجات الأميركية، ما أثار المخاوف من اندلاع حرب تجارية شاملة، تأتي على الأخضر واليابس في كل دول العالم. ومن الواضح أن مخاوف الشركات والمستثمرين كبيرة وحقيقية، ما استدعى قيام بنك «يو بي إس» بإصدار التقرير لطمأنة عملائه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا